نشطاء: كندي تمت تبرئته من مساعدة متشددين يغادر الإمارات

Thu Jun 2, 2016 9:08pm GMT
 

أوتاوا 2 يونيو حزيران (رويترز) - قال ناشطون في بيان إن رجلا كنديا من أصل ليبي برأته محكمة في الإمارات من مساعدة متشددين غادر البلاد اليوم الخميس بعد أن منع في بادئ الأمر من السفر.

وأفرج عن سالم العرادي من السجن في وقت متأخر من مساء الثلاثاء لكن مسؤولين إماراتيين منعوه من اللحاق برحلة تقلع الأربعاء متذرعين بمشكلات في أوراقه.

وقال بيان الناشطين "قبل دقائق قليلة استقل الكندي سالم العرادي رحلة من دبي وهو حاليا في طريقه بأمان ليلتقي بعائلته" وشكر البيان دبلوماسيين كنديين رتبوا رحيله.

وأضافوا أن العرادي الذي يعاني من مشكلات صحية اتجه إلى مدينة اسطنبول التركية. ولم يتسن على الفور الاتصال بوزارة الخارجية الكندية للتعليق.

كانت محكمة أمن الدولة العليا في أبوظبي قضت يوم الاثنين ببراءة سالم العرادي ورجلي الأعمال الأمريكيين من أصل ليبي كمال الضراط ونجله محمد من تهمة دعم متشددين ليبيين.

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)