جواتيمالا تتهم الرئيس السابق بالفساد وتأمر باعتقال 50

Fri Jun 3, 2016 5:52am GMT
 

مكسيكو سيتي 3 يونيو حزيران (رويترز) - اتهمت النائب العام في جواتيمالا الرئيس السابق أوتو بيريز بالتفاوض على مئات الرشاوى من أجل تعاقدات عامة وأمرت أمس الخميس باعتقال 50 شخصا على الأقل لاشتراكهم في عملية الفساد الضخمة.

ويأتي أحدث اتهام بعد فضيحة الرشاوى التي أطاحت بحكومة بيريز وإجباره على الاستقاله وإيداعه السجن الخريف الماضي. وتشمل الاتهامات الأخيرة أيضا سياسيين آخرين ورجال أعمال بارزين.

واعتقلت السلطات 23 شخصا خلال اليوم وأرسلت سبع أوامر اعتقال دولية منها أمر باعتقال ألبا لورينزانا زوجة قطب الإعلام المكسيكي أنجيل جونزاليز وشريكته في شركاته.

وقالت النائب العام ثيلما ألدانا في مؤتمر صحفي "نواجه هيكلا إجراميا حصل على السلطة ...بهدف التربح بشكل غير قانوني في نهاية المطاف" مضيفة أن التنظيم قاده بيريز ونائبته السابقة روكسانا بلاديتي.

وأفاد التحقيق بأن المسؤولين ورجال الأعمال بدأوا في استخدام "آلية" خلال انتخابات عام 2011 لاخفاء الرشاوى ليجمعوا ما لا يقل عن 130 مليون دولار. واستمروا في ذلك حتى استقالة بيريز وبالديتي وكلاهما في السجن انتظارا للمحاكمة بتهمة الغش الجمركي. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف راضي)