اشتباكات بين مؤيدي ترامب ومعارضيه خارج مؤتمر انتخابي في كاليفورنيا

Fri Jun 3, 2016 6:57am GMT
 

3 يونيو حزيران (رويترز) - نشبت اشتباكات بين مؤيدي دونالد ترامب المرشح الجمهوري المحتمل في انتخابات الرئاسة الأمريكية ومعارضيه قبل وبعد إلقائه كلمة في مؤتمر انتخابي في سان خوسيه بولاية كاليفورنيا أمس الخميس.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرتها مواقع الكترونية محلية على تويتر ومواقع أخرى الاشتباكات في الشارع الواقع أمام مركز المؤتمرات في سان خوسيه حيث وصل الأمر للاشتباك بالأيدي وتبادل اللكمات.

ولوح مئات المحتجين بأعلام المكسيك وهتفوا بشعارات مناهضة لترامب وأحرقوا قبعات عليها صورته وعلما أمريكيا واحدا على الأقل أمام مقر المؤتمر الانتخابي حيث تعهد ترامب بوقف تجارة المخدرات القادمة للولايات المتحدة من الجنوب وبناء جدار على الحدود الأمريكية على أن يدفع المكسيكيون تكاليف البناء. وأيد داعمو ترامب هذه الأفكار.

وقال ترامب وهو يرفع يده بإشارة النصر "سنبني الجدار. لا تفكروا في هذا الأمر." وهتف مؤيدوه "ابنوا ذلك الجدار".

وأصبحت الاحتجاجات مشهدا شائعا خارج المؤتمرات الانتخابية التي يعقدها ترامب المرشح الأوفر حظا في الحزب الجمهوري والذي عبر عن آراء أثارت انقسامات واشتهر بتصريحاته المتشددة تجاه الهجرة غير الشرعية.

وألغى مشاركته في مؤتمر انتخابي في شيكاجو في مارس آذار بعد اشتباكات بين مؤيديه ومعارضيه.

وأظهرت لقطات إلقاء البيض والطعام على سيدة ترتدي كنزة صوفية عليها صورة ترامب أثناء دخولها المؤتمر الانتخابي كما أظهرت لقطات أخرى مؤيدا لترامب وهو ينزف من جانب رأسه.

كما ظهر أفراد الشرطة وهم يحاولون تفريق الحشد وآخرون من قوات مكافحة الشغب وهم يشكلون خطوطا للسيطرة على الجمع ويقبضون على محتج واحد على الأقل. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)