فرنسا: مساعي السلام بالشرق الأوسط يجب أن تضع اضطرابات المنطقة في الحسبان

Fri Jun 3, 2016 8:19am GMT
 

باريس 3 يونيو حزيران (رويترز) - قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند اليوم الجمعة إن التغيرات التي اجتاحت الشرق الأوسط تعني أن المساعي السابقة لإحلال السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين لم تعد ذات مغزى وينبغي أن تلعب القوى الكبرى دورا مهما في حل الأزمة.

وقال أولوند في بداية مؤتمر عن القضية "النقاش بشأن شروط السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين ينبغي أن يضع في اعتباره المنطقة بأكملها."

وتابع "المخاطر والأولويات تغيرت. هذه التغيرات تجعل من الضروري بشكل أكبر إيجاد حل للصراع وهذه الاضطرابات في المنطقة تخلق التزامات جديدة لإحلال السلام. ويجب أن نثبت ذلك للمجتمع الدولي." (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)