مقدمة 1-الأمم المتحدة تعد خطة لإسقاط مساعدات لسوريا جوا

Fri Jun 3, 2016 12:10pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وخلفية)

من توم ميلز

جنيف 3 يونيو حزيران (رويترز) - قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اليوم الجمعة إنه أعد خطة لإسقاط المساعدات جوا على 19 منطقة محاصرة داخل سوريا لكن هناك حاجة للتمويل ولموافقة الحكومة السورية قبل التنفيذ.

وقال البرنامج في بيان إنه سيتسنى إنزال المساعدات من ارتفاعات كبيرة في أربع مناطق بينها الفوعة وكفريا حيث يعيش نحو 20 ألف شخص تحت الحصار لكن المناطق المتبقية وعددها 15 تقع في مناطق حضرية أو شبه حضرية حيث ستكون الطائرات الهليكوبتر هي الخيار الوحيد لنقل المساعدات.

وقال البيان "الإسقاط من على ارتفاعات كبيرة في تلك المواقع غير ممكن بسبب احتمال إيذاء الناس على الأرض على طول الطريق بين إسقاط الشحنة من الطائرة ومنطقة هبوطها الفعلي على الأرض."

وبدأت الأمم المتحدة بالفعل إسقاط مساعدات جوا من ارتفاعات عالية إلى 110 آلاف شخص يحاصرهم مقاتلو الدولة الإسلامية في دير الزور. لكن الإسقاط الجوي هو "الملاذ الأخير" لأنه أمر مكلف ومعقد ولا ينقل إلا القليل من المساعدات.

وعرقلت الحكومة السورية بدرجة كبيرة محاولات الأمم المتحدة للوصول إلى المدنيين في المناطق المحاصرة أو رفضت طلباتها أو منعت قوافلها في اللحظة الأخيرة أو لم تصدر سوى موافقات مشروطة.

وحددت مجموعة الدعم الدولية لسوريا التي تضم الدول الداعمة لعملية السلام السورية يوم الأول من يونيو حزيران موعدا نهائيا للحكومة السورية للسماح بوصول المساعدات لجميع المناطق بما فيها الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة وإلا ستبدأ عمليات إسقاط جوي.

وقال برنامج الأغذية العالمي "بناء على تقييم مجموعة الدعم الدولية لسوريا للوضع حتى الأول من يونيو يعكف البرنامج الآن على تفعيل الخطة. ويشمل هذا إعداد طلب تصريح يقدمه منسق الشؤون الإنسانية إلى السلطات السورية."   يتبع