3 حزيران يونيو 2016 / 12:42 / بعد عام واحد

تلفزيون-موجيريني: القوى العالمية تتحمل مسؤولية في إحياء السلام بالشرق الأوسط

الموضوع 5200

المدة 1.43 دقيقة

باريس في فرنسا

تصوير 3 يونيو حزيران 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر رويترز كممثل شبكات وكالة

القيود لا يوجد

القصة

قالت فيدريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة (3 يونيو حزيران) إن القوى العالمية تتحمل مسؤولية إحياء المحادثات بين إسرائيل والفلسطينيين وحذرت من أن الآفاق التي فتحتها اتفاقيات أوسلو للسلام عام 1993 في خطر.

وفي ظل تجمد مستمر منذ عامين لمساعي الوساطة الأمريكية للتوصل لاتفاق بشأن إقامة دولة فلسطينية وتركيز واشنطن على الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر تشرين الثاني تضغط فرنسا على لاعبين مهمين لعقد مؤتمر يهدف إلى كسر حالة اللامبالاة بالأزمة وخلق زخم دبلوماسي جديد.

وفي الوقت الذي يدعم فيه الفلسطينيون المبادرة قال مسؤولون إسرائيليون إنه محكوم عليها بالفشل وإن المفاوضات المباشرة وحدها هي التي يمكن أن تتمخض عن حل.

ويشارك في الاجتماع نحو 30 وزيرا ومنظمة ويضم دولا عربية وأوروبية إلى جانب أعضاء من مجلس الأمن الدولي.

ولم توجه الدعوة لإسرائيل ولا للفلسطينيين.

وسينصب تركيزه المبدئي على التأكيد على النصوص والقرارات الدولية القائمة والتي تهدف لإقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة جنبا إلى جنب مع إسرائيل وهو هدف يقول البعض إنه بدأ يصبح غير واقعي.

تلفزيون رويترز (إعداد وتحرير أيمن مسلم للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below