فرنسا: القوى الدولية تدرس حوافز إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط

Fri Jun 3, 2016 12:51pm GMT
 

باريس 3 يونيو حزيران (رويترز) - قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرو اليوم الجمعة إن القوى الدولية تسعى للبدء بنهاية يونيو حزيران على صياغة حوافز اقتصادية وضمانات أمنية لحث الإسرائيليين والفلسطينيين على إحياء محادثات السلام بحلول نهاية العام.

وقال أيرو في مؤتمر صحفي بعد اجتماع ضم نحو 25 وزيرا لمناقشة إعطاء دفعة جديدة لمحادثات السلام "هناك خطر حقيقي يهدد حل الدولتين. وصلنا لنقطة اللاعودة حيث لن يصبح هذا الحل ممكنا."

وقال بيان ختامي للاجتماع إن جميع الأطراف أكدت الحاجة للتوصل لحل الدولتين القائم عن طريق التفاوض وإن تستند المفاوضات المباشرة بين الجانبين على القرارات الحالية لمجلس الأمن الدولي.

وحذر البيان من أن الوضع القائم حاليا لا يمكن استمراره. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير سها جادو)