مقدمة 3-الأمم المتحدة تدعو سوريا للموافقة على إسقاط المساعدات الإنسانية جوا

Fri Jun 3, 2016 11:50pm GMT
 

(لإضافة اتصال هاتفي بين لافروف وكيري وتعليق مندوبة أمريكا بالأمم المتحدة ومندوب بريطانيا بالأمم المتحدة)

من ميشيل نيكولز

الأمم المتحدة 3 يونيو حزيران (رويترز) - دعت الأمم المتحدة مدعومة بالولايات المتحدة وبريطانيا وقوى أخرى الحكومة السورية اليوم الجمعة إلى إنهاء كل أشكال الحصار والسماح للمنظمة الدولية بإسقاط المساعدات جوا لمئات الآلاف من المحاصرين في مختلف أنحاء سوريا.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 600 ألف شخص يعيشون في 19 منطقة محاصرة داخل سوريا ثلثاهم محاصرون في مناطق تخضع لسيطرة القوات الحكومية بينما تحاصر الباقين فصائل المعارضة المسلحة أو تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مندوب فرنسا بالأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر رئيس مجلس الأمن لشهر يونيو حزيران إن ستيفن أوبراين منسق الأمم المتحدة لشؤون الإغاثة أبلغ مجلس الأمن الدولي أن الأمم المتحدة ستطلب بعد غد الأحد إذنا من سوريا لإسقاط المساعدات أو نقلها جوا إلى المناطق المحاصرة حيث قال دبلوماسيون إن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد لم تسمح إلا بوصول جزئي للمساعدات أو لم تسمح بذلك على الإطلاق.

وقال أوبراين في بيان "أبلغت المجلس بأن مساحة العمل المتاحة لممثلي منظمات الإغاثة تتناقص مع تزايد العنف والهجمات في أنحاء سوريا."

وأضاف في البيان "نحتاج إلى موافقة الحكومة السورية وكل الضمانات الأمنية المطلوبة حتى يتسنى لنا تنفيذ عمليات الإسقاط الجوي ... نريد من كل الأطراف السماح بحرية الحركة للمدنيين ولدخول المساعدات."

وقال إن الأمم المتحدة لم تصل إلا لمنطقتين من المناطق المحاصرة برا الشهر الماضي بما يمثل الوصول لنحو 20 ألف شخص أو 3.4 بالمئة فقط من إجمالي السكان المحاصرين في سوريا.

وقالت مندوبة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة سامنثا باور في بيان "على مجلس الأمن وبقية (أعضاء) الأمم المتحدة والمجموعة الدولية لدعم سوريا والمجتمع الدولي الاستعداد لعمليات إسقاط جوي إذا واصل النظام المنع."   يتبع