أمريكا تعتبر مصير نحو 40 ألف مدني على المحك خلال هجوم في سوريا

Fri Jun 3, 2016 4:50pm GMT
 

واشنطن 3 يونيو حزيران (رويترز) - قال الجيش الأمريكي اليوم الجمعة إن هجوما جديدا من المقاتلين المدعومين من الولايات المتحدة في سوريا بهدف السيطرة على شريط من الأراضي على الحدود مع تركيا سيحرر أكثر من 40 ألف مدني من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية إذا ما نجح وذلك في أول إفادة من الولايات المتحدة عن العملية.

وقال الكولونيل باتريك رايدر المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية للصحفيين إن القوات المدعومة من الولايات المتحدة تضم نحو 3000 مقاتل سوري عربي يمثلون 85 بالمئة من القوة الإجمالية وجاءت من السكان المحليين الذين سيستعيدون السيطرة فعليا على المنطقة من التنظيم المتشدد. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)