مقدمة 1-أمريكا تستعرض قوتها مع استمرار قلق آسيا بشأن نزاع بحر الصين الجنوبي

Sat Jun 4, 2016 11:44am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتعليقات من مسؤولين أمريكيين وصينيين)

من ديفيد برانستروم وجريج تورودي

سنغافورة 4 يونيو حزيران (رويترز) - صعدت الولايات المتحدة ضغوطها على الصين اليوم السبت لكبح أنشطتها في بحر الصين الجنوبي مع تأكيد وزير الدفاع الأمريكي على التفوق العسكري لواشنطن وتعهده بأن الولايات المتحدة ستظل الضامن الرئيسي للأمن الإقليمي في آسيا لعقود قادمة.

وقال وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر إن نهج الولايات المتحدة تجاه منطقة آسيا والمحيط الهادي لا يزال "الالتزام والقوة والدمج" لكنه حذر الصين أيضا من انتهاج أي سلوك استفزازي في بحر الصين الجنوبي.

وقال كارتر إن أي تحرك من الصين للمطالبة بأراض في رصيف سكاربرا المرجاني - وهي منطقة بارزة على سطح البحر المتنازع عليه - سيكون لها عواقب.

وأضاف كارتر أمام منتدى للأمن الإقليمي في سنغافورة "أتمنى ألا يحدث مثل هذا التطور لأنه سيتسبب في رد من الولايات المتحدة... ومن دول أخرى في المنطقة وهو ما سيؤدي ليس فقط إلى زيادة التوترات في المنطقة بل أيضا إلى عزل الصين."

وقال "ستبقى الولايات المتحدة صاحبة أقوى جيش وضامنة الأمن في المنطقة لعقود قادمة ويجب ألا يكون هناك شك في ذلك."

وقال الأميرال هاري هاريس قائد القيادة الأمريكية في المحيط الهادي للصحفيين في المنتدى إن واشنطن تحتاج للعمل من موقع القوة ضد "كل الاحتمالات".

وقال "الأمر بوضوح هو أننا نريد أن نتعاون أينما استطعنا لكننا يجب أن نكون مستعدين كجيش لمواجهتهم إذا ما اضطررنا لذلك."   يتبع