مقدمة 2-مقتل 32 جنديا من النيجر ونيجيريا في هجوم لبوكو حرام

Sat Jun 4, 2016 7:20pm GMT
 

(لإضافة بيان لبوكو حرام ومظاهرة في نيامي وخلفية)

نيامي 4 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وزارة الدفاع في النيجر اليوم السبت إن 30 جنديا من النيجر وجنديين نيجيريين قتلوا في هجوم لجماعة بوكو حرام المتشددة نفذه "مئات المهاجمين" مساء أمس الجمعة على مدينة بوسو الواقعة في جنوب شرق النيجر بالقرب من الحدود مع نيجيريا.

وهذا أعنف هجوم لجماعة بوكو حرام في النيجر منذ أبريل نيسان 2015 حين قتل 74 شخصا على الأقل بينهم 28 مدنيا في جزيرة كرامجا الواقعة في بحيرة تشاد.

وأضافت الوزارة في بيان "ساعد الهجوم المضاد الذي نفذ في الصباح الباكر اليوم على استعادة السيطرة على كل المواقع في مدينة بوسو. الوضع تحت السيطرة."

وقالت "يجري الآن تمشيط للمنطقة بحشد جميع الإمكانات البرية والجوية."

وذكرت الوزارة أن سبعة من النيجر وثمانية من نيجيريا أصيبوا في الهجوم وقالت إن هناك "العديد من القتلى" في صفوف المهاجمين.

وزعمت جماعة بوكو حرام في بيان صدر لاحقا أنها قتلت 35 جنديا وأصابت 70 آخرين من جنود النيجر ونيجيريا.

وأضافت - وفقا لموقع (سايت) الذي يتابع أنشطة المتشددين على الانترنت ويتخذ من الولايات المتحدة مقرا له - أنها استولت على "كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر" خلال الهجوم.

وتقع بوسو في منطقة ديفا التي يعيش فيها الكثير من اللاجئين والنازحين الفارين من عنف بوكو حرام في مناطق أخرى. واستهدفت المنطقة عدة مرات بهجمات ألقي باللوم فيها على المتشددين.   يتبع