4 حزيران يونيو 2016 / 14:02 / منذ عام واحد

تلفزيون-مودي وعبد الغني يدشنان سد الصداقة الهندية الأفغانية

الموضوع 6109

المدة 2.34 دقيقة

هرات في أفغانستان

تصوير 4 يونيو حزيران 2016

الصوت طبيعي مع لغة انجليزية

المصدر ار.تي.ايه

القيود غير متاح في أفغانستان

القصة

زار رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي أفغانستان اليوم السبت (4 يونيو حزيران) بمناسبة استكمال مشروع بناء سد للطاقة الكهرومائية بقيمة نحو 300 مليون دولار وذلك في أحدث رمز على استثمار الهند في البلد الآسيوي المجاور لها.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية الهندية إن نحو 1500 مهندس هندي وأفغاني أعادوا بناء السد الذي تم تشييده في الأصل بإقليم هرات في 1976 لكنه دمر أثناء الحروب الأهلية في التسعينيات.

وقال مودي إن السد لن يولد الكهرباء فحسب بل التفاؤل والإيمان.

وأضاف مودي في أولى محطات جولة تشمل خمس دول ”اليوم لا ندشن مشروعا لري الأرض وإنارة المنازل فحسب بل نحي منطقة ونعيد الأمل ونجلب الحياة ونعيد تعريف مستقبل أفغانستان. السد ليس لتوليد الكهرباء فحسب بل ليمنح التفاؤل والإيمان بمستقبل أفغانستان.“ وذكر مودي أن السد الذي يرتفع لمئة متر ويبلغ عرضه 540 مترا مصمم لتوليد 42 ميجاوات من الكهرباء والمساعدة في ري نحو 75 ألف فدان.

وضخت الهند أكثر من مليار دولار في مشروعات إعادة الإعمار بأفغانستان ومساعدات إنسانية مما جعلها أحد أكبر المانحين للدولة التي مزقتها الحروب.

وعمل الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني على توثيق العلاقات مع الهند العام الماضي مع تدهور العلاقات مع باكستان في مواجهة الهجمات المستمرة للمتشددين والتوتر على الحدود.

تلفزيون رويترز (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below