مخاوف من تعرض لويزيانا ومسيسبي لسيول بعد فيضانات تكساس

Sat Jun 4, 2016 8:25pm GMT
 

4 يونيو حزيران (رويترز) - أعلنت الهيئة الوطنية للطقس في الولايات المتحدة وضع أجزاء من ولايتي لويزيانا ومسيسبي تحت المراقبة حتى صباح غد الأحد خشية تعرضها لسيول جارفة بعد أن سقطت عليهما أمطار غزيرة مثل تلك التي هطلت على ولاية تكساس وسببت فيضانات راح ضحيتها 16 شخصا هذا الأسبوع.

وقال دانييل بيترسون خبير الأرصاد الجوية بمركز التنبؤ بالطقس في ماريلاند في مقابلة هاتفية اليوم السبت إن الأمطار الغزيرة ربما تسقط على فلوريدا مطلع الأسبوع المقبل لكن ليس بنفس حدة تكساس.

وقتل 16 شخصا على الأقل في تكساس الأسبوع الماضي بعد أن وصلت المياه في بعض الأنهار إلى مستويات لم تصل إليها منذ أكثر من مئة عام ما أجبر الآلاف من السكان على النزوح.

وقالت إدارة السلامة العامة في تكساس في بيان اليوم السبت إن جريج أبوت حاكم تكساس أعلن أكثر من 30 مقاطعة مناطق كوارث.

وكانت إدارة السجون في الولاية بدأت أمس الجمعة إجلاء نحو 1700 سجين من نزلاء وحدة رامسي في روشارون بسبب الفيضانات على طول نهر برازوس. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)