مقابلة-أدوية الحكمة تسعى لزيادة صادراتها من مصر إلى 50 مليون دولار على الأقل خلال 4 سنوات

Sun Jun 5, 2016 11:54am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 5 يونيو حزيران (رويترز) - قال مازن دروزة نائب الرئيس التنفيذي لشركة أدوية الحكمة الأردنية إن شركته تستهدف زيادة صادراتها من مصر للدول الأفريقية والخليجية إلى 50 مليون دولار على الأقل على مدى أربع سنوات مقبلة مقارنة مع حوالي ثلاثة ملايين دولار حاليا.

وأضاف دروزة في مقابلة مع رويترز في القاهرة "حصتنا السوقية في مصر حاليا نحو 3 بالمئة. نحن تاسع أكبر شركة أدوية في مصر ونسعى لأن نكون من أكبر 5 شركات في مصر بحلول عام 2020."

تأسست الحكمة عام 1978 وهي من أكبر شركات الأدوية في الشرق الأوسط. وتقوم الشركة المدرجة في بورصة لندن بتطوير وتصنيع وتسويق الأدوية الجنيسة (التي انتهت فترة براءات اختراعها) وأدوية علاج الأورام وأمراض القلب والسكر والجهاز العصبي.

وقال دروزة الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي لأدوية الحكمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والأسواق الناشئة إن شركته بدأت العمل في السوق المصرية عام 2007 من خلال الاستحواذ على الكان فارما ثم الاستحواذ على الشركة المصرية للصناعات الدوائية والكيميائية عام 2013 وأخيرا على إيمك المتحدة للأدوية المتخصصة في أدوية الأورام منذ شهور قليلة.

وأضاف "في أحلك الظروف وتعاقب الأنظمة في مصر قمنا بالاستثمار بقوة. استثمرنا حوالي 200 مليون دولار (الفترة الماضية) من خلال الاستحواذ على 3 شركات. مصر ستبقى السوق الرئيسي في العالم العربي للأدوية بغض النظر عما يحدث."

وتبذل مصر قصارى جهدها لإنعاش اقتصاد البلاد منذ الانتفاضة الشعبية التي خرجت في 2011 وما تبعها من اضطرابات سياسية أدت إلى عزوف المستثمرين والسياح مما قلص إيرادات البلاد بالعملة الصعبة.

وقال إن شركته في مصر ستستثمر نحو 500 مليون جنيه (56.3 مليون دولار) في تحديث البنية التحتية لمصانع الشركة حتى تقوم بزيادة صادراتها إلى افريقيا.

وأضاف دروزة الذي يمتلك خبرة تصل إلى 28 عاما في مجال الأدوية "صادراتنا من مصر حاليا تبلغ 3 ملايين دولار ونسعى لزيادتها إلى الأسواق الأفريقية والخليج إلى 50 مليون دولار على الأقل خلال السنوات الأربع المقبلة. مصر سوق استراتيجي للتصدير بالنسبة لنا."   يتبع