مقدمة 1-تركيا تقصف المسلحين الأكراد ومقتل 27 على الأقل

Sun Jun 5, 2016 12:03pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتغيير المصدر)

ديار بكر (تركيا) 5 يونيو حزيران (رويترز) - قالت القوات المسلحة التركية اليوم الأحد إن طائراتها قصفت أهدافا للمسلحين الأكراد في شمال العراق وجنوب شرق تركيا وإن الجيش قتل 27 مسلحا قرب حدود البلاد مع العراق وإيران.

وتفاقم الصراع في جنوب شرق تركيا حيث تعيش أغلبية كردية إلى أعنف مستوياته في عقدين منذ أن انهار في يوليو تموز وقف لإطلاق النار استمر عامين.

وأضاف الجيش التركي في بيان أن الطائرات التركية شنت ضربات جوية أمس السبت فدمرت مواقع للأسلحة وملاجئ وكهوفا يستخدمها مسلحو حزب العمال الكردستاني في منطقة كارا بشمال العراق وفي ريف منطقة ليجه بإقليم ديار بكر التركي.

ولم يذكر البيان عددا للقتلى لكن وكالة الأناضول الرسمية للأنباء نقلت عن مصادر أمنية قولها إن أفراد مجموعات صغيرة من مسلحي حزب العمال قتلوا في هذه الضربات.

وأفاد الجيش التركي بأن سبعة من مسلحي الحزب قتلوا في اشتباك بمنطقة شمدينلي قرب الحدود العراقية والإيرانية أمس السبت فيما أسفرت ضربات جوية في شمدينلي يوم الجمعة عن مقتل 20 من المسلحين الأكراد.

وشن مسلحو الحزب هجوما أيضا على موقع عسكري في إقليم شرناق الليلة الماضية وقالت مصادر أمنية إن أحدهم قتل في اشتباك أعقب الهجوم كما قتل أحد أفراد "حراس القرى" وهم مسلحون يقاتلون إلى جانب القوات الحكومية.

وذكرت السلطات المحلية أن جنديين أصيبا إثر تعرض مركبتهما العسكرية لإطلاق النار في هجوم مسلح بإقليم كوموش خانة الذي يقع في شمال شرق تركيا. وذكرت تقارير إعلامية أن أحد الجنديين فارق الحياة فيما بعد. ولم يتضح إن كان للهجوم علاقة بالصراع الكردي.

ونفذت الضربات الجوية في ليجه بعد أن أعلن مكتب حاكم إقليم ديار بكر حظر التجول هناك أمس السبت. وذكر المكتب أن حظر التجول سيرفع صباح اليوم الأحد بعد استكمال العمليات العسكرية.

واستكملت قوات الأمن التركية يوم الجمعة عمليات تستهدف مقاتلي الحزب في بلدة نصيبين قرب الحدود السورية وفي إقليم شرناق القريب من الحدود مع العراق.

وتقول مصادر أمنية إن أكثر من ألف شخص أغلبهم مقاتلون من حزب العمال الكردستاني قتلوا في ثلاثة أشهر من الاشتباكات بهذه المناطق. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو)