مقتل عضو بالبرلمان الأفغاني في انفجار قرب منزله في كابول

Sun Jun 5, 2016 4:49pm GMT
 

كابول 5 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وزارة الداخلية إن عضوا بالبرلمان الأفغاني قتل في انفجار قنبلة زرعت بالقرب من مقر إقامته في العاصمة كابول اليوم الأحد.

وقال المتحدث باسم الوزارة صديق صديقي إن القنبلة التي أخفيت داخل صندوق للكهرباء مثبت على جدار انفجرت بمجرد خروج شير والي وارداك من منزله.

وقال إن الانفجار "ربما كان بفعل قنبلة مزودة بجهاز توقيت أو أنها من النوع الذي يجري تفجيره عن بعد" مضيفا أن 11 شخصا بينهم خمسة حراس شخصيين لوارداك أصيبوا في الانفجار.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الحادث.

ويأتي الهجوم بعد ساعات من اقتحام متمردي طالبان لمحكمة جنوبي كابول ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل من بينهم رئيس جديد لمحكمة استئناف.

وتوعد متمردو طالبان بالانتقام ردا على إعدام ستة مسجونين من أعضاء الحركة في الثامن من مايو أيار الماضي بعد إدانتهم في تهم تتصل بالإرهاب. وجاء تنفيذ عمليات الإعدام في إطار تطبيق سياسة أمنية أكثر صرامة في أعقاب هجوم انتحاري في كابول خلال أبريل نيسان الماضي أسفر عن مقتل 64 شخصا.

ومن المقرر إجراء انتخابات برلمانية في أكتوبر تشرين الأول المقبل بعد ما كان مقررا إجراؤها في يونيو حزيران الماضي.

وانتهت فترة ولاية البرلمان البالغة خمسة أعوام قبل عام لكن الانتخابات تأجلت لمخاوف أمنية وخلافات بشأن كيفية ضمان عملية اقتراع نزيهة بعد انتخابات رئاسية في 2014 شهدت نزاعات مريرة.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)