الشرطة في قازاخستان تقتل خمسة مسلحين في أكتوبي

Mon Jun 6, 2016 9:06am GMT
 

الما اتا 6 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وزارة الداخلية في قازاخستان اليوم الاثنين إن الشرطة قتلت خمسة مسلحين واعتقلت اثنين خلال الليل في مدينة أكتوبي بعد هجمات وقعت أمس الأحد على قاعدة للحرس الوطني ومتجري أسلحة نفذها من يشتبه أنهم إسلاميون متشددون في أكثر الحوادث دموية في تاريخ البلاد.

وجاء إعلان الوزارة في بيان عن سقوط القتلى الخمسة بعد أن لقي عشرة أشخاص أمس الأحد حتفهم من بينهم ستة مسلحين وصفوا بأنهم "متطرفون دينيون".

وقالت الوزارة في البيان "الوضع في أكتوبي مستقر الأعمال والمواصلات العامة تعمل بصورة طبيعية."

وأضافت "حددنا هويات كل المجرمين الضالعين في الهجمات. يتم حاليا اتخاذ الإجراءات لتحديد أماكنهم واعتقالهم." ولم تحدد الوزارة العدد الإجمالي للمشتبه بهم.

وذكرت الوزارة أن المتشددين هاجموا أولا متجرا للأسلحة في أكتوبي التي تقع في شمال غرب البلاد وتبعد نحو 100 كيلومتر عن الحدود مع روسيا ويقطنها نحو 400 ألف نسمة.

ثم انقسم المهاجمون لمجموعتين سطت إحداهما على متجر آخر للأسلحة بينما اقتحمت الثانية قاعدة للحرس الوطني.

وقال يوري تاراسينكو وهو مصور صحفي لرويترز عبر الهاتف إنه رأى رجالا من القوات الخاصة بكامل عتادهم في المطار.

وقال "خدمات الإنترنت مقطوعة في عموم المدينة وأغلقت المحلات الكبرى والبنوك أبوابها يمكنك سماع أصوات طائرات هليكوبتر تحلق."

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)