6 حزيران يونيو 2016 / 13:37 / بعد عام واحد

تلفزيون- تطبيق للهواتف المحمولة يروج لإعادة التدوير في لبنان

الموضوع 1049

المدة 3.57 دقيقة

بيروت في لبنان

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية / جزء صامت

المصدر تلفزيون رويترز / لقطات مصورة من مسؤول تطبيق لِمَ

القيود لا يوجد

القصة

تحاول شركة ناشئة تعمل في مجال التكنولوجيا بلبنان تيسير عملية إعادة تدوير القمامة للمواطنين اللبنانيين من خلال تطبيق جديد لها على الهواتف المحمولة سمته (لِمَ).

فبعد أزمة القمامة التي تكدست أكواما في شوارع العاصمة بيروت على مدى عدة شهور يهدف التطبيق الجديد إلى جعل حياة اللبنانيين صديقة أكثر للبيئة وصحية بشكل أفضل.

ويربط التطبيق أصحاب المنازل بجامعي القمامة المحليين لتنظيم عملية اللم من البيوت.

وحصل نيكولا فرح مؤسس تطبيق (لِمَ) على جائزة قيمتها ثلاثة آلاف دولار بعد أن فاز تطبيقه بالجائزة الأولى في مسابقة للشركات الناشئة ببيروت.

وأوضح فرح أن التطبيق سيسهل على الناس عملية إعادة تدوير أنواع عديدة من القمامة.

وقال لتلفزيون رويترز ”نزلنا من جمعتين (أسبوعين) على مسابقة ستارت أب ويك إند بيروت وطلعنا بفكرة عن تطبيق للتليفونات. إذا أنت شخص بتعمل تدوير وبتفصل الزبالة عندك بالبيت بتوصل بس يصير عندك جاهز حيا الله نوع من الزبالة إذا كان زجاج. بلاستك. حديد. مخلوط أو ورق. بس يصير جاهز عندك الكيس بتبعت إشعار (بالانجليزية) من عندك من التليفون وبيوصل هيدي الرسالة. بتطلع ع السيرفر (خادم الانترنت) وبتوصل عند الشخص اللي عم يلم الزبالة. بيوصل لهن إن أنت عندك شي جاهز فبيمرق وبيلمها.“

وسيسمح التطبيق الجديد لجامعي القمامة بكسب مزيد من المال بجمع مزيد من النفايات من البيوت.. ويسجل كل ذلك من خلال نظام نقاط على التطبيق.

وأضاف نيكولا فرح ”وهيدا الشخص (جامع القمامة) بيكون هو فايت ع التطبيق وعنده الملف تبعه. بقلب هيدا الملف بيكون عنده نقط بيبلش يجمعها كل ما هو يعطي أكثر زبالة مفصولة.“

ويمكن للشركات العاملة في مجال إعادة التدوير أيضا المساهمة بعرض مكافآت على أصحاب البيوت طبقا لنوعية وكمية القمامة التي يفصلوها ويقدموها لجامع القمامة.

وقال فرح ”هلق (الآن) عم نعمل اتفاقيات وعم نعمل اتصالاتنا مع الجمعيات اللي أصلاً هي عم بتجمع هيدا النوع من الزبالة. ومع المعامل اللي هي عم تعملها فصل وإعادة تدوير. ولذا هلق بعدنا بمرحلة البحث لنشوف من أفضل شخص تا ياخدها. ومبدئياً هيدا الشي نحن عم نشتغل مع البلديات. البلديات هي القوة اللي بتقدر تشتغل ع الأرض مضبوط وتجبر العالم كلها تفصل.“

وقال مطور برامج على الانترنت يدعى مصطفى سمهوري إنه انضم لفريق عمل تطبيق لِمَ لإعجابه بالفكرة الفريدة من نوعها ولرغبته في عمل شيء للمساهمة في حل مشكلة القمامة بلبنان.

وأضاف ”الفكرة كانت حلوة. أنا أول مرة كنت باسمعها لما طلع ع المسرح. وكتير هيك جذبتني ونحن عم نعاني من مشكلة الزبالة فقلت انه لازم أفوت وأعطي شو ما باعرف وأقدم لهن شو ما باعرف لحتى نوصل بالآخر لمنتج ممكن يشتغل ع الأرض وفعال وبنحل مشكلة عم نعاني كلنا منها.“

ويتوقع نيكولا فرح أن يكون التطبيق متاحا وجاهزا للتشغيل بنهاية أغسطس آب المقبل.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير دعاء محمد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below