بنجلادش تحظر ركوب ثلاثة أشخاص دراجة نارية واحدة بعد مقتل زوجة شرطي

Mon Jun 6, 2016 4:07pm GMT
 

دكا 6 يونيو حزيران (رويترز) - منعت بنجلادش ركوب أكثر من شخصين على دراجة نارية واحدة اليوم الاثنين بعد يوم من مقتل زوجة شرطي بارز برصاص ثلاثة يعتقد أنهم متشددون إسلاميون كانوا يستقلون دراجة نارية.

وطعنت محمودة أكتار زوجة مراقب الشرطة بابول أكتار وقتلت بالرصاص على يد ثلاثة في مدينة تشيتاجونج في جنوب شرق البلاد أمس الأحد.

وقال قائد الشرطة إقبال بهار إن الشرطة ألقت القبض على أربعة أشخاص لاستجوابهم وتمت ضبط الدراجة النارية التي استخدمت في الهجوم.

وقال وزير الداخلية أسد الزمان خان للصحفيين "يسمح لشخصين فقط الآن بركوب الدراجة النارية وليس ثلاثة."

وأضاف أنه لن يسمح حتى لسائقي الدراجات النارية بنقل زوجة وطفل وهو أمر شائع في جنوب أسيا.

وقال خان إن الهدف من القتل كان زعزعة معنويات ضباط الشرطة وسوف تبحث الحكومة مسألة تأمين أسرهم. ويوم الأحد قتل مهاجمون يحملون مناجل بقالا مسيحيا في واقعة منفصلة.

ويبدو أن الواقعتين من أعمال متشددين إسلاميين قالت الشرطة إنهم قتلوا 30 شخصا على الأقل منهم أشخاص من أقليات دينية ومدونون ليبراليون وأكاديميون منذ فبراير شباط العام الماضي. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)