مدرب المكسيك يتهم لاعبا من أوروجواي بإهانته

Mon Jun 6, 2016 5:25pm GMT
 

6 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قد يواجه خوسيه ماريا خيمينيز مدافع أوروجواي عقوبة بعد اتهامه بإهانة خوان كارلوس اوسوريو مدرب المكسيك عقب الهزيمة أمامها 3-1 في المجموعة الثالثة في نسخة المئوية لكأس كوبا امريكا لكرة القدم.

وفي أجواء متوترة أنهى منتخب اوروجواي المباراة بعشرة لاعبين واهتزت شباكه مرتين في اخر تسع دقائق.

وأحاط لاعبو اوروجواي بالحكم بعد المباراة وأشار اوسوريو إلى أن خيمينيز أهانه أثناء خروجه من الملعب.

وقال مدرب المكسيك "هذا التصرف لا يمكن قبوله من لاعب محترف. هذا تصرف متهور وغير مقبول من لاعب محترف لا يلعب فقط في أحد أفضل أندية العالم (اتليتيكو مدريد) لكن أيضا في أحد افضل المنتخبات في العالم."

ولم يقرر المنظمون بعد التحقيق في مزاعم اوسوريو.

ولعبت اوروجواي التي تحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب بعشرة لاعبين بعد طرد ماتياس فيسينو قبل نهاية الشوط الأول كما حصل ثلاثة لاعبين اخرين على إنذارات.

وأنهت المكسيك أيضا المباراة بعشرة لاعبين.

وتتصدر المكسيك المجموعة برصيد ثلاث نقاط بفارق الأهداف عن فنزويلا التي فازت 1-صفر على جاميكا.

وتلعب اوروجواي أمام فنزويلا يوم الخميس فيما تواجه المكسيك في اليوم ذاته جاميكا. (إعداد شادي أمير - تحرير اشرف حامد)