هيومن رايتس ووتش تتهم جنود حفظ سلام من الكونجو بارتكاب أعمال قتل

Tue Jun 7, 2016 2:26pm GMT
 

أبيدجان 7 يونيو حزيران (رويترز) - اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش جنودا من جمهورية الكونجو اليوم الثلاثاء بقتل 18 شخصا بينهم نساء وأطفال أثناء عملهم في قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في جمهورية أفريقيا الوسطى.

وقال متحدث باسم وزارة دفاع الكونجو في برازافيل خلال اتصال إن تحقيقا يجري حول الأمر ورفض إدعاءات بأن الوزارة تجاهلت المزاعم.

وانزلقت جمهورية أفريقيا الوسطى إلى الفوضى في مارس آذار 2013 عندما استولى متمردون ينتمون لجماعة سيليكا التي يغلب عليها المسلمون على السلطة وهو ما أثار هجمات انتقامية من ميليشيا الدفاع الذاتي (أنتي بالاكا) المسيحية.

وقالت هيومن ريتس ووتش ومقرها نيويورك إن جنود الكونجو عذبوا اثنين من قادة الميليشيا المسيحية حتى الموت في ديسمبر كانون الأول 2013 وأعدموا علنا اثنين آخرين يشتبه في انتمائهما لنفس الميليشيا في فبراير شباط 2014. وأضافت أنهم ضربوا اثنين من المدنيين حتى الموت في يونيو حزيران 2015.

وأفادت المنظمة الحقوقية بالعثور على مقبرة جماعية قرب قاعدة كانت تستخدمها قوات الكونجو في بلدة بوالي وكان بها رفات 12 شخصا اعتقلتهم قوات حفظ السلام في 24 مارس آذار 2014. (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير سامح البرديسي)