مقدمة 1-وزارة: تحسن أمن المطارات الأمريكية بعد اكتشاف ثغرات

Tue Jun 7, 2016 6:06pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

7 يونيو حزيران (رويترز) - قال محقق حكومي أمريكي اليوم الثلاثاء إن إدارة أمن وسائل النقل الأمريكية تعمل على تحسين مستوى الفحص والتفتيش بالمطارات بعد كشف عدد من الثغرات الكبرى العام الماضي مضيفا أن الوكالة تبنت مبدأ الرقابة.

وقال جون روث المفتش العام بوزارة الأمن الداخلي إنه "نتيجة لتقارير المراجعة.. صارت إدارة أمن وسائل النقل لأول مرة- على ما أذكر- تجري تقييما نقديا لأوجه القصور في سياق أمين وموضوعي."

وأضاف "نحن بشكل عام سعداء بالاستجابة التي شهدنها في إدارة أمن وسائل النقل."

وقال روث في بيان أمام لجنة بمجلس الشيوخ "تحولنا من موقف كنا نواجه فيه حربا في كل منعطف إلى موقف نتبنى فيه الرقابة بطريقة أعتقد أنها ... إيجابية."

وخلال عملية تدقيق سرية نجح موظفو وزارة الأمن الداخلي في تمرير أشياء ممنوعة من نقاط التفتيش بالمطارات وأثاروا مخاوف بشأن عمليات الفحص التي تجريها إدارة أمن وسائل النقل لموظفيها.

وقللت إدارة أمن وسائل النقل من توجيه المسافرين لاستخدام ممرات أسرع تسمح لها بعدم خلع أحذيتهم وإبقاء أجهزة الكمبيوتر المحمولة داخل الحقائب. وتسبب هذا التغيير إلى جانب تقليل عدد العمالة في ظهور صفوف طويلة بالمطارات هذا الربيع.

وقال روث أمام لجنة الأمن الداخلي والشؤون الحكومية بمجلس الشيوخ إن إدارة أمن وسائل النقل توصلت إلى ما يقرب من 20 وسيلة لتحسين الإجراءات.

وقال بيتر نيفينجر مدير الإدارة خلال الجلسة "على مدى 11 شهرا مضت أخضعنا إدارة أمن وسائل النقل لعملية تحول منهجي ومتعمد."

وأضاف نيفينجر الذي تولى منصبه بعد اكتشاف الثغرات الأمنية أن الوكالة أعادت تدريب الموظفين وتفحص العاملين بشكل يومي. (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)