كينيا تحظر احتجاجات المعارضة ضد لجنة الانتخابات مع تصاعد العنف

Tue Jun 7, 2016 5:55pm GMT
 

نيروبي 7 يونيو حزيران (رويترز) - قالت الحكومة الكينية اليوم الثلاثاء إنها حظرت جميع احتجاجات المعارضة ضد لجنة الانتخابات في البلاد بعد تصاعد العنف في مسيرات تنظم يوم الاثنين من كل أسبوع منذ مطلع أبريل نيسان.

ولن تجرى الانتخابات الرئاسية في كينيا قبل أغسطس آب 2017 لكن التوتر يزداد وسط اشتباكات بين قوات الأمن وأنصار المعارضة الذين يتهمون مسؤولين كبارا في المفوضية المستقلة للانتخابات والحدود بمحاباة الرئيس أوهورو كينياتا.

ويتهم ائتلاف المعارضة الذي يتزعمه رايلا أودينجا- منافس كينياتا الرئيسي- اللجنة بالافتقار للأهلية.

واتهمت الحكومة في بيان المتظاهرين بتدمير ممتلكات عامة وخاصة بالملايين خلال الاحتجاجات.

وقال البيان الذي أصدرته وزارة الداخلية "تجنبا لمزيد من العنف وتدمير الممتلكات وفقد الأرواح .. تحظر الحكومة بدءا من اليوم جميع المظاهرات غير القانونية في البلاد."

واشتبكت قوات الأمن يوم الاثنين مع أنصار المعارضة الذين كانوا يحاولون التوجه في مسيرة إلى مكتب لجنة الانتخابات في كيسومو معقل المعارضة في غرب البلاد.

وقال البيان إن شخصين قتلا في تلك الاحتجاجات وأصيب 50 بينهم مدنيون وأفراد أمن.

واتهم سفراء غربيون الشرطة باستخدام القوة المفرطة ودعوا للحوار. (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير سامح البرديسي)