قوات الأمن الفنزويلية تمنع احتجاجا لمعارضي الرئيس مادورو

Tue Jun 7, 2016 7:23pm GMT
 

كراكاس 7 يونيو حزيران (رويترز) - استخدمت قوات الأمن الفنزويلية الغاز المسيل للدموع لمنع مئات المحتجين المنتمين للمعارضة اليوم الثلاثاء في أحدث تجمع للمطالبة بالدعوة لاستفتاء للإطاحة بالرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو.

وتصدر زعيم المعارضة هنريكي كابريليس الذي يقود مساعي الدعوة للاستفتاء حشد المحتجين الذي منعته الشرطة وقوات الحرس الوطني حين حاول بدء مسيرة إلى اللجنة الوطنية للانتخابات.

وأطلق الضباط العديد من قنابل الغاز المسيل للدموع وسائلا غير معروف على كابريليس والآخرين. وهتف المتظاهرون "أنا جائع" ورفعوا صورا لمساجين من النشطاء السياسيين.

وقال كابريليس "لن نستسلم. عدونا هو مادورو. المشكلة هي مادورو.. وليس الحرس الوطني."

وفاز ائتلاف المعارضة في فنزويلا بانتخابات الجمعية الوطنية في أواخر ديسمبر كانون الأول الماضي بفضل السخط الشعبي من أزمة اقتصادية خانقة وتعهد بإسقاط مادورو هذا العام.

لكن مسؤولي الحزب الاشتراكي الحاكم يقولون إن إجراء الاستفتاء غير ملائم هذا العام بمقتضى قواعد معقدة وخطوات لازمة لعقده.

وتقول المعارضة إن لجنة الانتخابات التي يشغل أنصار مادورو الكثير من مقاعدها تتعمد التباطؤ في فحص نحو مليوني توقيع تم جمعها لبدء الاستفتاء.

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)