مقدمة 1-منظمون: مسابقات اعدادية خالية من زيكا تقلل من المخاوف في الأولمبياد

Tue Jun 7, 2016 9:22pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

ريو دي جانيرو 7 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قالت اللجنة المنظمة المحلية لاولمبياد ريو دي جانيرو اليوم الثلاثاء إنها لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس زيكا بين 17 ألف رياضي ومتطوع وإداري خلال مسابقات جرت مؤخرا استعدادا لانطلاق الألعاب في الخامس من أغسطس آب.

ومع تنامي المخاوف من احتمال تفشي زيكا بين 500 ألف زائر متوقع للاولمبياد قال رئيس اللجنة الطبية قال إن درجات الحرارة المعتدلة - وهي أقل ملائمة للبعوض - أدت بالفعل إلى انخفاض في أعداد عدوى زيكا في الأشهر الأخيرة.

وخلص مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة إلى أن إصابة امرأة حامل بفيروس زيكا يمكن أن يسبب الميكروسيفالي وهو تشوه لدى المواليد يتسم بصغر حجم الرأس وقد يؤدي لمشكلات ضخمة في النمو.

وإضافة لاجراءات احترازية من أجل تجنب وجود مياه موحلة وأماكن أخرى تجتذب البعوض حول الملاعب والمواقع السياحية طلبت السلطات من الرياضيين والزوار استخدام مواد طاردة للحشرات وملابس وقائية.

وقال المسؤول الطبي جواو جرانجيرو "ريو دي جانيرو من المفترض أن تكون مكانا آمنا للغاية."

وقال ميشيل تامر رئيس البرازيل المؤقت إنه سيزور ريو الأسبوع القادم في محاولة لتعزيز الثقة حول الاولمبياد.

وتأتي التأكيدات مع سعي العلماء في البرازيل لتهدئة المخاوف بأن زيارة البلاد قد تؤدي للإصابة بالفيروس.

ويجادل المنظمون بأن عدم وجود عدوى خلال المسابقات الاعدادية الأخيرة والتي تراوحت من الجمباز إلى ألعاب القوى يظهر أن المناطق المرجح أن يرتادها زوار الاولمبياد تختلف عن الأماكن الرطبة والقذرة التي تلائم الإصابة بالفيروس.

وباستخدام احصاءات السفر وقياسات عدوى حمى الدنج - وهي عدوى ينقلها النوع ذاته من البعوض - يرجح العلماء أن مخاطر الإصابة بعدوى زيكا لأغلب الزوار قليلة للغاية.

ورغم أن البرازيل هي الدولة الأكثر تأثرا بزيكا وهو ما أدى إلى ذعر في الشمال الشرقي للبلاد العام الماضي وبداية 2016 فإن العدوى تباطأت في الأشهر الأخيرة حتى في ظل انتشارها في أكثر من 60 دولة ومنطقة أخرى. (اعداد أحمد ماهر - تحرير اشرف حامد)