مقدمة 3-هبوط طائرة مصرية اضطراريا في أوزبكستان بسبب بلاغ بوجود قنبلة

Wed Jun 8, 2016 11:01am GMT
 

(لإضافة تصريح مسؤول في مصر للطيران)

القاهرة/موسكو 8 يونيو حزيران (رويترز) - قالت شركة مصر للطيران إن إحدى طائراتها اضطرت للهبوط في أوزبكستان أثناء رحلة من القاهرة إلى بكين اليوم الأربعاء بعد تلقيها بلاغا كاذبا بوجود قنبلة على متنها.

وقالت الخطوط الجوية الأوزبكستانية في بيان اليوم الأربعاء إنه جرى إجلاء جميع ركاب الطائرة وعددهم 118 بالإضافة إلى طاقم من 17 شخصا بسلام. والطائرة من طراز إيرباص إيه330-220.

وقالت مصر للطيران في بيانها "تلقت سلطات مطار القاهرة البلاغ عقب إقلاع الرحلة بثلاث ساعات ومن منطلق حرص الشركة على سلامة وأمن الركاب واتباعا للقواعد المعمول بها تم مخاطبة قائد الرحلة تليفونيا عبر الستالايت وإبلاغه بالنزول في أقرب مطار وهو مطار أورجنش باتونو بأوزبكستان."

وأضافت أن سلطات أوزبكستان قامت "بمراجعة الإجراءات الأمنية وتعقيم الطائرة وتم التأكد من سلبية البلاغ. وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لاستكمال الرحلة مرة أخرى إلى مطار بكين."

وكانت طائرة تابعة لمصر للطيران من طراز إيرباص إيه-320 قد سقطت في البحر المتوسط الشهر الماضي وهي في طريقها من باريس إلى القاهرة وقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 66 شخصا. ولا تزال التحقيقات جارية لمعرفة سبب الحادث وموقع التحطم.

وتلقت مصر للطيران عدة بلاغات كاذبة بوجود قنابل على طائراتها منذ ذلك الحين.

وقال مسؤول في مصر للطيران اشترط عدم نشر اسمه لأنه ليس مخولا له الحديث لوسائل الإعلام إن البلاغات الكاذبة تسببت في تأخر عدة رحلات وكلفت الشركة مبالغ طائلة.

وأضاف "هذه مؤامرة ضد مصر للطيران... الأمر مكلف جدا." (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)