أفغانستان تمنع استخدام الطائرات بدون طيار الخاصة بوسائل الإعلام

Wed Jun 8, 2016 1:42pm GMT
 

كابول 8 يونيو حزيران (رويترز) - منعت الحكومة الأفغانية اليوم الأربعاء استخدام الطائرات بدون طيار الخاصة بوسائل الإعلام في البلد المعروف بأن هذا النوع من الطائرات يستخدم فيه على نطاق واسع.

وأعلنت وزارة الداخلية ذلك معللة إياه باعتبارات تتعلق بالأمن القومي.

وقالت الوزارة في بيان "مع كامل الاحترام الذي توليه لوسائل الإعلام تعلن وزارة الداخلية وبالاحترام إلى جميع وسائل الإعلام الوطنية والدولية أنها يجب ألا تستخدم مثل تلك الكاميرات ذات التغطية الواسعة والتي يمكن أن تتسبب في مشاكل للمؤسسات الأمنية."

وأضاف البيان أن مجلس الأمن القومي أصدر القرار الخاص بذلك.

وقال مسؤول في وزارة الإعلام والثقافة طلب عدم نشر اسمه إن هذا القيد لن يطبق على البلاد بكاملها إنما على المناطق الحساسة مثل المنشآت الحكومية والعسكرية.

وأشار المسؤول إلى حادث وقع في الآونة الأخيرة تمثل في قيام شركة إخبارية تلفزيونية محلية بتشغيل طائرة صغيرة بدون طيار فوق القصر الرئاسي خلال تغطيتها لاحتجاج كبير.

وفرضت دول أخرى كثيرة قيودا مماثلة في وقت تحاول فيه وضع قواعد لاستخدام وسائل الإعلام للطائرات الخاصة التي تعمل بالتحكم من بعد.

ومع ذلك أثار القرار الدهشة لأن أفغانستان تعج بالطائرات الأمريكية بدون طيار.

وكتب مستخدم أفغاني على موقع تويتر "ألم يكن أولى أن تمنعوا الطائرات بدون طيار التي تقتل بدلا من تلك."

ومنذ بدء الحملة العسكرية الأمريكية في أفغانستان في 2001 استخدمت حكومات أجنبية مئات الطائرات بدون طيار في المراقبة والضربات الجوية.

وبعد قرابة 15 عاما من قيام طائرة أمريكية بدون طيار بإطلاق صواريخ في القتال اتسع البرنامج العسكري لواشنطن إلى ما هو أبعد من توجيه ضربات جوية محددة وأصبح جزءا يوميا من عمل الآلة العسكرية للولايات المتحدة. (إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)