مقدمة 3-مستقبل شارابوفا في مهب الريح بعد ايقاف لعامين

Wed Jun 8, 2016 7:48pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل ومقتبسات)

من مارتن هيرمان

لندن 8 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أصبح مستقبل لاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا المصنفة الاولى على العالم سابقا في مهب الريح بعدما عاقبها الاتحاد الدولي للعبة بالايقاف لمدة عامين اليوم الاربعاء لسقوطها في اختبار للكشف عن مادة ميلدونيوم المحظورة في بطولة استراليا المفتوحة هذا العام.

وقال الاتحاد الدولي في بيان إن ايقاف شارابوفا البالغة من العمر 29 عاما والحائزة على خمسة القاب في البطولات الاربع الكبرى سيسري بأثر رجعي اعتبارا من 26 يناير كانون الثاني هذا العام.

ويعني هذا إلغاء نتائج شارابوفا ومكافآتها المالية في بطولة استراليا التي بلغت فيها دور الثمانية.

وقالت شارابوفا إنها ستطعن ضد قرار الايقاف أمام محكمة التحكيم الرياضية ووصفت العقوبة بانها "قاسية وظالمة"

وأشارت اللاعبة الروسية إلى أن محكمة مستقلة في لندن أكدت في 18و19 مايو ايار الماضي عدم وجود تعمد من جانبها في خرق قواعد المنشطات.

وجاء في تقرير من 33 صفحة اصدرته المحكمة "الاتحاد الدولي للتنس يقبل أن اللاعبة لم تتورط في خرق القواعد عن علم" لكنه اعتبر شارابوفا "المسؤولة الرئيسية عن المشكلة."

وذكر الاتحاد الدولي للتنس على موقعه على الانترنت أن العقوبة صدرت بأثر رجعي بسبب "الاعتراف الفوري" لشارابوفا بخرق القواعد.   يتبع