سريلانكا تقر بفقد 65 ألف شخص بسبب الحرب والتمرد

Wed Jun 8, 2016 5:32pm GMT
 

كولومبو 8 يونيو حزيران (رويترز) - أقرت سريلانكا اليوم الأربعاء للمرة الأولى بأن نحو 65 ألف شخص فقدوا خلال الحرب التي دارت على مدى 26 عاما مع متمردي جبهة نمور تحرير تاميل إيلام وتمرد ماركسي آخر.

ووافقت حكومة الرئيس مايثريبالا سيريسينا على بحث انتهاكات حقوق الإنسان السابقة من خلال تحقيقات مستقلة وعلى تطبيق قرار مجلس الأمن في هذا الشأن.

ورفضت حكومة الرئيس السابق ماهيندا راجاباكسه توصيات الأمم المتحدة وقالت إنها ترغب في التعامل مع المخاوف الحقوقية دون أي ضغوط دولية. وترك راجاباكسه السلطة في يناير كانون الثاني 2015.

وقالت الرئيسة السابقة تشاندريكا بندرانيكا كوماراتونجا التي تقود مكتبا حكوميا يتولى المصالحة متحدثة للصحفيين "منذ عام 1994 وثقت لجان متعددة اختفاء نحو 65 ألف شخص أو لم تتأكد من موتهم."

وأضافت "سنحصل على قائمة نهائية في وقت لاحق من المكتب عن المفقودين."

وبدأ نمور التاميل القتال في 1983 سعيا لاستقلال إقليم التاميل في شمال وشرق جزيرة سريلانكا. وانتهى نشاطهم المسلح في 2009. وفي إطار منفصل قامت جماعة ماركسية متشددة بتمرد ضد الحكومة بين 1987 و1989.

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)