الدولة الإسلامية تخسر أراضي في جبهات بالعراق وسوريا

Wed Jun 8, 2016 6:56pm GMT
 

من توم بيري وأحمد رشيد

بيروت/بغداد 8 يونيو حزيران (رويترز) - حقق أعداء تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا العراق نجاحات كبيرة في عدة جبهات مما شكل واحدة من أشد مراحل الضغط على التنظيم منذ إعلانه الخلافة قبل عامين.

وقال متحدث باسم تحالف قوات سوريا الديمقراطية الذي تدعمه الولايات المتحدة إن قواته على استعداد لدخول مدينة منبج بعد أسبوع واحد من حملة تهدف إلى طرد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من آخر موطئ قدم لهم على الحدود السورية التركية.

وعلى مسافة قصيرة إلى الغرب قالت المعارضة التي تقاتل الدولة الإسلامية والحكومة السورية إن التنظيم انسحب من منطقة قرب الحدود.

وشنت قوات الأسد المدعومة بقوة جوية روسية هجوما على التنظيم الأسبوع الماضي وتقدمت جنوبا.

وعلى الطرف الآخر من الأراضي الخاضعة للتنظيم على بعد 750 كيلومترا جنوبا على نهر الفرات قالت القوات العراقية اليوم الأربعاء إنها بدأت تتقدم في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية داخل منطقة عمرانية بمدينة الفلوجة معقل التنظيم المتشدد إلى الغرب من بغداد.

وتحظى الحكومة العراقية بدعم جوي أمريكي ومساندة من مسلحين شيعة متحالفين مع إيران خصم واشنطن بالمنطقة.

وجعلت الحرب الأهلية الدائرة في سوريا منذ خمسة أعوام وضعف الحكومة العراقية المهمة صعبة على القوى العالمية وحلفائهم اليائسين على الأرض لتنسيق حملة ضد المتشددين.

لكن الهجمات المتزامنة على أكثر من جبهة شكلت ضغطا لم يسبق له مثيل على المسلحين.   يتبع