المجلس النيابي لكوريا الشمالية يجتمع آواخر يونيو بعد مؤتمر الحزب الحاكم

Thu Jun 9, 2016 1:40am GMT
 

سول 9 يونيو حزيران (رويترز) - قالت كوريا الشمالية اليوم الخميس إنها ستعقد جلسة لمجلسها النيابي آواخر يونيو حزيران في أعقاب مؤتمر نادر لحزب العمال الحاكم في مايو آيار عزز سيطرة الزعيم الشاب كيم جونج أون على الدولة الشيوعية المنعزلة.

ويجتمع أعضاء المجلس النيابي سنويا للاقرار الرسمي لميزانية الدولة والموافقة على تعيينات في مناصب رئيسية وتعديلات قانونية ويستخدم الحدث أيضا للموافقة رسميا على قرارات أخرى لقيادة الدولة.

وعقد مؤتمر الحزب -وهو الاول في 36 عاما- وسط إهتمام كبير وقام بترقية كيم إلى منصب رئيس الحزب. وأعلن كيم اثناء المؤتمر أن كوريا الشمالية دولة تملك أسلحة نووية لكنها لن تستخدم ترسانتها ما لم تتعرض أولا للهجوم.

وقالت وكالة الانباء المركزية الكورية الرسمية "الجلسة الرابعة لمجلس الشعب الاعلى الثالث عشر ستعقد في بيونجيانج في 29 يونيو (حزيران)."

وتعرضت كوريا الشمالية لضغوط متزايدة منذ تجربتها النووية الرابعة التي أجرتها في يناير كانون الثاني وإطلاقها لصاروخ فضائي في فبراير شباط وهو ما أدى إلى قرار جديد من مجلس الامن التابع للامم المتحدة في مارس اذار يشدد العقوبات على بيونجيانج.

لكنها تحدت الضغوط الدولية وواصلت سلسلة انشطة مرتبطة بالاسلحة كان أحدثها تجربة فاشلة لاطلاق صاروخ باليستي متوسط المدى في 31 مايو آيار الماضي.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)