الفائض التجاري لألمانيا يسجل مستوى قياسيا شهريا جديدا في ابريل

Thu Jun 9, 2016 7:31am GMT
 

برلين 9 يونيو حزيران (رويترز) - هبطت الواردات الألمانية بشكل مفاجيء في ابريل نيسان في حين ظلت الصادرات دون تغيير مما دفع الفائض التجاري لأكبر اقتصاد في أوروبا إلى مستوى قياسي شهري جديد رغم تراجع الطلب من أسواق ناشئة مثل الصين.

ومن المرجح أن تشعل البيانات التجارية القوية إجمالا التي أعلنها مكتب الإحصاءات الاتحادي اليوم الخميس النقاش الدائر حول دور الصادرات الألمانية القوية نسبيا في تفاقم الاختلالات الاقتصادية العالمية.

ويحث صندوق النقد الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ألمانيا منذ سنوات على تعزيز الاستثمار العام والخاص في البنية التحتية للحد من فائض ميزان المعاملات الجارية.

وأظهرت البيانات تراجع الواردات المعدلة لأخذ العوامل الموسمية في الاعتبار 0.2 بالمئة في ابريل نيسان عن الشهر السابق في حين ظلت الصادرات دون تغيير بعد ارتفاعها شهرين متتاليين.

(إعداد نادية الجويلي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)