إعادة-محكمة روسية تغرم فنانا أضرم النار في بوابة مقر الأمن الاتحادي

Thu Jun 9, 2016 9:08am GMT
 

(لتصحيح خطأ طباعي في الفقرة الثانية)

موسكو 9 يونيو حزيران (رويترز) - أطلق سراح فنان روسي كان قد تم إلقاء القبض عليه لإضرامه النار في بوابة مقر للأمن الاتحادي بعدما قررت المحكمة عدم سجنه.

وأفرج عن بيوتر بافلينسكي من قفص الاتهام داخل محكمة جزئية في موسكو أمس الأربعاء مقابل غرامة قدرها 481462.83 روبية (7558 دولارا) بسبب الأضرار التي ألحقها "بموقع للتراث الثقافي". كما فرضت عليه غرامة إدارية قدرها 500 ألف روبية (7845 دولارا).

وأضرم بافلينسكي النار في البوابة الخشبية لمقر الأمن الاتحادي (اف.اس.بي) إحدى المؤسسات التي ظهرت بعد حقبة (كيه.جي.بي) إبان العهد السوفيتي في ميدان لوبيانكا بموسكو ثم مكث أمام الباب المحترق حتى وصلت الشرطة.

وقال بافلينسكي إن عرضه -الذي أطلق عليه "ذا ثريت"- يهدف إلى جذب الانتباه لما أسماها الأساليب الإرهابية التي يستخدمها (اف.اس.بي).

وبعد جلسة الاستماع لم يتراجع بافلينسكي عن موقفه.

وقال للصحفيين خارج المحكمة "هذا النظام يستند إلى إرهاب لا ينتهي. بالطبع لن أدفع (الغرامة)."

(الدولار = 63.7318 روبية)

(إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير سها جادو)