رئيس البرلمان الألماني يدين التهديدات التركية للمشرعين

Thu Jun 9, 2016 12:43pm GMT
 

برلين/أنقرة 9 يونيو حزيران (رويترز) - ندد رئيس البرلمان الألماني بالتهديدات الموجهة لأعضاء البرلمان الألماني من أصل تركي بعد قرار للبوندستاج الأسبوع الماضي اعتبر مذابح الأرمن في عام 1915 علي أيدي القوات العثمانية إبادة جماعية.

وترفض أنقرة فكرة أن قتل المسيحيين الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى يصل إلى حد الإبادة جماعية.

وبعد صدور القرار خرجت تهديدات بالقتل وأخرى شفهية ضد ساسة ألمان من أصول تركية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قال إن المشرعين الألمان من أصل تركي الذين صوتوا لصالح القرار دماؤهم ملوثة ويتعين أن تحلل في معمل.

وقال نوربرت لاميرت ملهبا حماس أعضاء البرلمان في افتتاح جلسة اليوم الخميس "إن أي شخص يحاول أن يضغط على أي عضو بالبرلمان بتوجيه تهديد له عليه أن يعلم أنه يهاجم البرلمان كله."

وقال إنه صدم من وجود ساسة كبار دعموا تلك التهديدات مضيفا أن البرلمان سيرد بكل الخيارات القانونية.

وقال "لم أتخيل أبدا في القرن 21 أن يربط رئيس منتخب ديمقراطيا نقده لأعضاء بالبرلمان الألماني (البوندستاج) منتخبين ديمقراطيا بشكوك حول أصولهم التركية ويصف دماءهم بأنها ملوثة."

وعلى صعيد متصل انتقد وزير الاقتصاد التركي قرار البرلمان الألماني.

وقال نهاد زيبكجي اليوم الخميس إن القرار سيهدد علاقات الصداقة بين البلدين من دون الخوض في إجراءات محددة للرد.

وردا على سؤال بشأن أي خطوات اقتصادية ستتخذها تركيا ضد ألمانيا قال الوزير إن رد الفعل ينبغي أن يكون في "نفس المجالات" التي تناولها القرار الألماني لافتا إلى أن أنقرة على الأرجح ستتخذ إجراءات سياسية بدلا من إعلان عقوبات تجارية.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)