جنازة إسلامية لمحمد علي في مسقط رأسه يوم الجمعة

Thu Jun 9, 2016 3:51pm GMT
 

لويفيل (كنتاكي) 9 يونيو حزيران (رويترز) - قبل يوم واحد من حمل جثمانه إلى مثواه الأخير غدا الجمعة بدأ العالم اليوم الخميس آخر يومين من الحداد على محمد علي حيث ستجرى لبطل الملاكمة الراحل جنازة إسلامية.

وتوفي علي يوم الجمعة الماضي نتيجة صدمة إنتانية وهي حالة خطيرة تنتج عن التهاب حاد وأدت إلى انخفاض شديد في ضغط الدم في أحد مستشفيات أريزونا عن عمر ناهز 74 عاما لينهي الموت حياة واحد من أبرز رموز القرن العشرين لبراعته في الملاكمة وحبه للظهور ومعارضته لحرب فيتنام خلال فترة الاضطراب في الستينات والسبعينات من القرن الماضي.

ومن المتوقع حضور نحو 15 ألف شخص للجنازة التي تقام في الربعة مساء بتوقيت جرينتش في قاعة فريدوم هول بمسقط رأس محمد علي في لويفيل بولاية كنتاكي وهو نفس المكان الذي شهد هزيمة علي لويلي بسمانوف في 19 نوفمبر تشرين الثاني 1961.

وسيقود الإمام زيد شاكر المؤسس المشارك لكلية الزيتونة في بيركلي بولاية كاليفورنيا الجنازة.

وكان علي وأفراد أسرته يخططون لجنازته منذ عشرة أعوام مؤكدين بذلك أن الجنازة ستكون علامة على اعتزاز على بالدين الإسلامي الذي يدين به.

وأدهش تفاخر علي أمريكا البيضاء حتى عندما كان يلعب تحت الاسم الذي ولد به كاسيوس كلاي. وأصاب المجتمع الأمريكي بصدمة أخرى بانضمامه إلى حركة (أمة الإسلام) وتغيير اسمه في 1964.

ونال علي إعجاب الكثيرين في جميع أنحاء العالم وأعطى مسلمي الولايات المتحدة فرصة أن يكون لهم بطل يتشاركون فيه مع باقي الأمريكيين.

وقال شاكر في بيان أصدره المتحدث باسم أسرة علي "حتى نكون مستعدين للجنازة كما ينبغي فإن الصلاة على (الجثمان) ثم دفنه هو أفضل ما يستحقه كل فرد مسلم... إذا لم يلب أحد تلك الحقوق فإن المجتمع بأسره يقع في الإثم. وفي حالة شخص بقامة محمد علي فإن ترك أي من تلك الحقوق سيكون جريمة."

وسيلقي الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون والرئيس التركي رجب طيب إردوغان والممثل الكوميدي بيلي كريستال كلمات في مراسم عامة لتأبين محمد علي يوم الجمعة.

وسيكون الممثل الأمريكي ويل سميث - الذي لعب دور محمد علي في فيلم تناول سيرته الذاتية حمل الاسم نفسه في عام 2001 - والبطل السابق في الوزن الثقيل لينوكس لويس من بين من سيحملون نعش علي أثناء تشييعه إلى مثواه الأخير.

وجرى يوم الأربعاء احتفال بحياة محمد علي في لويفيل حمل اسم مهرجان "أنا علي" واستمر ليوم كامل لإحياء تراثه ن خلال القصص والموسيقى والرقص والمهارات وقام الأطفال بتلوين أقنعة على شكل نحل وفراشات في تذكرة لمقولة علي الشهيرة عن أسلوبه في الملاكمة "أحلق كفراشة وألدغ مثل نحلة." (إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)