أطباء بلا حدود: الملاريا "خرجت عن السيطرة" في الكونجو

Thu Jun 9, 2016 7:15pm GMT
 

نيروبي 9 يونيو حزيران (مؤسسة تومسون رويترز) - قالت منظمة أطباء بلا حدود إن الملاريا في شرق جمهورية الكونجو الديمقراطية أصبحت "خارج السيطرة" حيث يترك الكثير من الآباء والأمهات أطفالهم المرضى يموتون في المنزل لعجزهم عن توفير تكاليف العلاج.

وشكل الأطفال دون 13 عاما أكثر من 80 بالمئة من بين 45 ألف مريض بالملاريا عالجتهم المنظمة في الأسابيع الأربعة الماضية بإقليم أويلي شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقال منسق المنظمة للطوارئ بالكونجو الديمقراطية ستيفن رينير ديمونتو لمؤسسة تومسون رويترز في مقابلة هاتفية إن "الوضع خارج السيطرة بالتأكيد.

"كثيرون يموتون... الأطفال في مقدمة الضحايا."

وطالبت الحكومة منظمة أطباء بلا حدود بالتدخل بعد تسجيل أكثر من 93 ألف حالة إصابة بالملاريا في أربع مناطق بالإقليم في أول 16 أسبوعا من 2016 وهو حوالي أربعة أضعاف العدد في الفترة ذاتها من عام 2015.

وتظهر بيانات منظمة الصحة العالمية أن الملاريا هي السبب الرئيسي للوفاة في جمهورية الكونجو الديمقراطية حيث وصل عدد حالات الإصابة في 2013 إلى 21 مليونا مما يضع الكونجو في المرتبة الثانية عالميا بعد نيجيريا. (إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير)