أوباما يدعم كلينتون للرئاسة ويدعو الديمقراطيين للتوحد خلفها

Thu Jun 9, 2016 7:10pm GMT
 

واشنطن 9 يونيو حزيران (رويترز) - أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما رسميا دعمه للمرشحة الديمقراطية للرئاسة هيلاري كلنيتون اليوم الخميس ودعا الحزب الديمقراطي إلى التوحد خلفها بعد معركة مطولة مع منافسها برني ساندرز على ترشيح الحزب.

وقالت كلينتون المرشحة المتوقعة للحزب الديمقراطي إن دعم أوباما "يعني العالم" بالنسبة لها.

ويزيد دعم أوباما الضغوط على منافس كلينتون لنيل ترشيح الحزب السناتور برني ساندرز للانسحاب من السباق ليتسنى للحزب التركيز على الحملة ضد دونالد ترامب المرشح الجمهوري المفترض في الانتخابات الرئاسية التي تجرى في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت كلينتون لرويترز في مقابلة "هذا أمر سار للغاية وشرف لي أن نتحول أنا والرئيس أوباما عبر السنوات من متنافسين شرسين إلى صديقين حقيقيين."

وتنافس أوباما مع كلينتون للحصول على ترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة 2008 قبل أن يفوز بها أوباما. وبعدها أصبحت كلينتون وزيرة خارجية في إدارة أوباما خلال فترته الرئاسية الأولى.

وقالت حملة كلينتون إن أوباما الذي يتمتع بمعدلات تأييد قوية بعد ما يقرب من ثماني سنوات في السلطة سيشارك في حملة كلينتون الأسبوع المقبل في ويسكونسن.

وقال أوباما في مقطع فيديو أذاعته حملة كلينتون "لا أعتقد أن هناك من هو أكثر جدارة منها بهذا المنصب...أنا معها وأنا في غاية الحماس ولا أطيق الانتظار للمشاركة في الحملة مع هيلاري."

وكان من المتوقع دعم أوباما لكلينتون منذ أن حصلت على العدد الكافي من المندوبين لضمان ترشيح الحزب لها لخوض الانتخابات هذا الأسبوع ولتصبح أول امرأة تقود أحد الحزبين الأساسيين في الولايات المتحدة كمرشحته للرئاسة.

ولأوباما شعبية بين الناخبين مما يجعل دعمه دفعة قوية لكلينتون.

وقال ساندرز الذي التقى بأوباما في البيت الأبيض في وقت سابق من اليوم الخميس إنه سيعمل مع كلينتون لهزيمة ترامب لكنه قرر البقاء في السباق لحين اكتمال الانتخابات التمهيدية بالتصويت في العاصمة واشنطن الذي يجرى في 14 يونيو حزيران. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)