عمال إطفاء من جنوب أفريقيا يغادرون كندا بعد خلاف مالي

Fri Jun 10, 2016 4:18am GMT
 

كالجاري (كندا) 10 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤولون إن فريقا من عمال الإطفاء أرسلته جنوب أفريقيا إلى كندا لمكافحة حريق غابات هائل في قلب منطقة الرمال النفطية سيعودون إلى بلدهم بعد نزاع مالي.

وكان الفريق المكون من 301 عامل إطفاء قد وصل إلى شمال ألبرتا قبل أقل من اسبوعين للمساعدة في إخماد الحريق قرب فورت مكموري الذي تسبب في إجلاء 90 ألف شخص ودمر جزءا من المدينة وأوقف انتاج اكثر من مليون برميل يوميا من النفط.

لكن منظمة تمولها حكومة جنوب أفريقيا وتقوم بتدريب عمال الإطفاء قالت يوم الخميس إن فريقا إداريا بارزا في طريقه إلى ألبرتا للمساعدة في إنهاء عمل فريق الإطفاء واعادته إلى الوطن.

ويدور الخلاف المالي حول المبلغ الذي يجب أن يدفع لعمال الاطفاء مقابل عملهم في كندا.

وبحسب المنظمة وافقت السلطات الكندية خلال عمل الفريق على سداد تكاليف إقامة الفريق ووجباته علاوة على راتب يومي قدره 15 دولارا كنديا لكل عامل إطفاء. كما كانوا سيحصلون بعد عودتهم على "بدل يومي عن العمل خارج البلاد" بالعملة المحلية يساوي 35 دولارا كنديا ويحصلون أيضا على رواتبهم التي يتقاضونها في بلدهم.

لكن تقارير لوسائل اعلام كندية بشأن زيادات في رواتب أفراد الاطفاء الاجانب أحدثت لغطا بين الفريق الجنوب أفريقي مما دفعهم إلى الاضراب عن العمل يوم الاربعاء بحسب بيان للمنظمة. (إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)