مقدمة 3-الأمم المتحدة: إلغاء إسرائيل تصاريح دخول الفلسطينيين ربما كان عقابا جماعيا

Fri Jun 10, 2016 8:44pm GMT
 

((لإضافة تعليق للخارجية الأمريكية)

من ستيفاني نيبيهاي

جنيف 10 يونيو حزيران (رويترز) - قال الأمير زيد بن رعد الحسين مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان اليوم الجمعة إن إلغاء إسرائيل لتصاريح دخول الفلسطينيين بعد هجوم تل أبيب الأخير ربما كان عقابا جماعيا وهو ما يحظره القانون الدولي.

وفي ردها على الانتقادات دافعت إسرائيل عما اتخذت من إجراءات بوصفها "خطوات مشروعة بغرض الدفاع عن مواطنيها في وجه الإرهابيين."

وألغى الجيش الإسرائيلي أمس الخميس تصاريح دخول 83 ألف فلسطيني لزيارة إسرائيل وقال إنه سيرسل مئات الجنود الإضافيين إلى الضفة الغربية المحتلة بعد يوم من هجوم مسلح قتل فيه فلسطينيان أربعة إسرائيليين في تل أبيب.

وقالت رافينا شامداساني المتحدثة باسم المفوض السامي إنه يدين الهجوم الذي أوقع أكبر عدد من القتلى الإسرائيليين في هجوم واحد منذ بدأت موجة العنف الأخيرة.

لكنها أضافت في إفادة للصحفيين أن المفوض السامي يشعر بقلق بالغ إزاء إلغاء التصاريح وهو إجراء "قد يصل إلى حد العقاب الجماعي المحظور ولن يؤدي إلا لزيادة الشعور بغياب العدالة والإحباط لدى الفلسطينيين في هذا الوقت العصيب."

وأضافت أن الإجراءات تضمنت وقف تصاريح عمل 204 أشخاص تربطهم صلة قرابة ولو بعيدة بالمهاجمين الفلسطينيين وقيام قوات الأمن الإسرائيلية بإغلاق بلدتهما بالكامل.

وتابعت أن اتفاقيات جنيف التي تنص على أن معاقبة أفراد على جرائم لم يرتكبوها بأنفسهم تصل إلى حد العقاب الجماعي.   يتبع