شجار بسبب رمضان يؤدي لإحراق مركز ألماني للاجئين

Fri Jun 10, 2016 12:46pm GMT
 

برلين 10 يونيو حزيران (رويترز) - قال مدع اليوم الجمعة إن سكان مركز للاجئين في مدينة دوسلدورف الألمانية أضرموا النار في مركزهم بعد معركة بين لاجئين مسلمين بشأن وجبات شهر رمضان في حادث من المرجح أن يزيد التوتر وسط الجماعات المناهضة للهجرة.

واندلع يوم الثلاثاء حريق في المركز الذي كان يؤوي نحو 280 لاجئا في المعرض التجاري بدوسلدورف. ونقل كل السكان لمنطقة آمنة لكن 24 أصيبوا نتيجة استنشاق الدخان.

وقال رالف هيرينبروك كبير المدعين في دوسلدورف إنه وقعت خلافات بين المسلمين الذين يعيشون هناك بشأن كيفية الاحتفال برمضان قبل اندلاع الحريق.

وقال "هناك مجموعتان.. إحداها تريد الالتزام بساعات الصيام ومن ثم تأكل وتشرب عندما يحل الظلام بينما تريد المجموعة الأخرى أن تأكل في الأوقات العادية.. على سبيل المثال لأن هناك أيضا حوامل هنا."

وذكر أن الصليب الأحمر الذي يدير المركز قرر توفير وجبة غداء رئيسية وتوزيع الطعام الساخن خلال الليل الأمر الذي دفع المجموعة التي لم تكن تريد الالتزام بالصيام للشكوى منذ بداية رمضان في السادس من يونيو حزيران.

وقال "هددت المجموعة بأنها ستفعل شيئا ما إذا لم يتغير هذا الوضع وعندما لم يكن هناك طعام ساخن في وقت الغداء مرة أخرى يوم الثلاثاء وقع الحريق."

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)