10 حزيران يونيو 2016 / 14:37 / منذ عام واحد

تلفزيون-ناشطون صينيون يقدمون التماسا بملايين التوقيعات لإنهاء أكل لحوم الكلاب

الموضوع 5102

المدة 4.07 دقيقة

بكين ويولين في جوانجشي بالصين

تصوير 9 و10 يونيو حزيران 2016 ولقطات من الأرشيف

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية ولغة مندرين

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

مسلحون بكلاب وما يقولون إنه تأييد أكثر من 11 مليون شخص حول العالم..يحاول ناشطون صينيون في مجال حقوق الحيوان مثل وانج ليجون إنهاء ما يرون أنه ممارسة وحشية تتمثل في ذبح وأكل لحوم الكلاب.

واليوم الجمعة (10 يونيو حزيران) قدمت وانج ونحو 24 ناشطا ينتمون لمنظمات صينية وعالمية التماسا لمكتب ممثل مدينة يولين في بكين للمطالبة بإنهاء مهرجان لحوم الكلاب في يولين.

ويُقام المهرجان سنويا في فصل الصيف حيث يتناول أهل المدينة كميات كبيرة من لحوم الكلاب على عكس رغبة أناس مثل وانج التي تأمل في أن يسهم الاهتمام الذي بدأ يوليه العالم للمهرجان في إنهاء ما تقول إنه عدوان وحشي على أوفى صديق للإنسان.

وقالت وانج التي تهتم بأكثر من 300 كلب في مكان لتربية الكلاب على مشارف بكين ”أتصور أن تركيز الأجانب على مهرجان يولين للحوم الكلاب في الصين ليس من أجل مهرجان يولين للحوم الكلاب فقط لكنه تركيز على الظاهرة. التقليد المتخلف الخاص بأكل لحوم الكلاب في مدن عديدة. أتمنى أن يشارك كل من يستطيع من أجل دفع الحكومة لتحسين قوانينها وتشريعاتها.“

واحتشدت وانج وأصدقاؤها مع منظمة هيومن سوسايتي انترناشيونال ومقرها الولايات المتحدة لجمع توقيعات من أناس خارج الصين لتسجيل معارضتهم للمهرجان ومطالبة الحكومة باتخاذ إجراء.

وقال بيتر لي من منظمة هيومن سوسايتي انترناشيونال ”دُعيت لحضور هذا الاحتجاج لناشطين صينيين سيقدمون التماسا لسلطات يولين. موجود هنا أيضا لتوصيل التماس للسلطات الصينية موقع من جانب 11 مليون شخص في أنحاء العالم. نتصور أنه يجب إنهاء مهرجان يولين حتى على الرغم من قول السلطات إن المهرجان انتهى في 2014. لكننا جميعا ندرك أن الذبح الجماعي للكلاب وأكل لحومها بشكل جماعي لا يزال مستمرا.“

وكان يُنظر إلى امتلاك الكلاب باحتقار باعتبارها عادة برجوازية ذميمة لكن الطبقة الوسطى الآخذة في التنامي بالصين بدأت في الدفاع عما تراه اعتداء همجيا على أوفى صديق للإنسان.

ويعتبر سكان يولين أن تناول لحم الكلاب لا يختلف عن تناول أي نوع آخر من اللحم.

تلفزيون رويترز (إعداد وتحرير محمد محمدين للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below