وزراء بالاتحاد الأوروبي يشددون الرقابة على حيازة البنادق بعد هجمات

Fri Jun 10, 2016 4:36pm GMT
 

لوكسمبرج 10 يونيو حزيران (رويترز) - أقر وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة قواعد أكثر صرامة لشراء وحيازة البنادق في دول الاتحاد بعد الهجمات التي نفذها إسلاميون متشددون في باريس وبروكسل.

وتضيف القواعد أسلحة نارية أخرى إلى قائمة الأسلحة المحظور على المدنيين حيازتها وتضع قواعد مشتركة لمنع تشغيل البنادق بعد وقف استخدامها وتحسين العلامات المخصصة للتعرف على الأسلحة.

وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف إن الاتفاق سوف "يحسن أمن المواطنين الأوروبيين في مواجهة التهديد الإرهابي والجريمة المنظمة."

وسعت فرنسا إلى شن حملة على البنادق في أوروبا بعد أن هاجم رجال مسلحون ببنادق كلاشنيكوف صحيفة شارلي إبدو الأسبوعية الساخرة في يناير كانون الثاني 2015 في باريس وقتلوا 11 شخصا كما قتل إسلاميون متشددون 130 شخصا في هجمات في العاصمة الفرنسية في نوفمبر تشرين الثاني.

وتفرض القواعد الجديدة قيودا أكثر صرامة على بيع الأسلحة وأجزائها عبر الإنترنت كما تشدد قواعد توريث الأسلحة وتحظر حيازة المدنيين لمعظم الأسلحة النارية نصف الآلية. (إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)