بعيدا عن الأضواء .. ماليا أوباما تتخرج من المدرسة الثانوية

Fri Jun 10, 2016 9:38pm GMT
 

واشنطن 10 يونيو حزيران (رويترز) - تخرجت ماليا ابنة الرئيس الأمريكي باراك أوباما من المدرسة الثانوية اليوم الجمعة لتجتاز مرحلة مهمة سعت أسرتها جاهدة لإبعادها عن أضواء وسائل الإعلام.

ومرق موكب أسرة أوباما في شوارع واشنطن لحضور حفل التخرج في حين أبقى الأمن الرئاسي فريق الصحفيين الخاص بالبيت الأبيض في ساحة انتظار السيارات الخاص بمدرسة سيدويل فريندز الخاصة.

وعقب الحفل اصطحب أوباما أسرته لتناول الغداء بمطعم كافيه ميلانو.

كان أوباما قال إنه يخشى هذا اليوم وقال مازحا إنه سيرتدي نظارة شمسية ليخفي دموعه في الحفل.

وقال أوباما في وقت سابق من العام الجاري في مأدبة عشاء رسمية لرئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو وكانت واحدة من المناسبات النادرة التي حضرتها ابنتاه "عندما انتخبت للمنصب كانت ماليا تبلغ عشرة أعوام وكانت ساشا في عمر السابعة. وكبرا بسرعة."

ونشأت ماليا (17 عاما) في البيت الأبيض حيث يتتبع مجموعة من الصحفيين أبيها حيثما ذهب وتنصب الأنظار على أمها ميشيل.

وجاهد أوباما وزوجته لإبعاد ماليا وساشا عن الكاميرات لكن التقطت لهما صور في بعض المناسبات الخاصة.

وأبدت ماليا اهتماما بدراسة السينما والتلفزيون وقالت الشهر الماضي إنها ستدرس في هارفارد.

وتخطط أسرة أوباما للبقاء في واشنطن بعد مغادرته البيت الأبيض في يناير كانون الثاني ولذلك ستتمكن الشقيقة الصغرى ساشا من استكمال دراستها في نفس المدرسة. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)