فرنسا لن تسمح بأي شغب أو عنف في مواجهة انجلترا وروسيا

Sat Jun 11, 2016 9:02am GMT
 

باريس 11 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - اعتبرت فرنسا أن هناك مخاطر كبيرة بوقوع أعمال شغب وعنف خلال المواجهة التي ستجمع بين منتخبي إنجلترا وروسيا اليوم السبت في مرسيليا ضمن المجموعة الثانية في بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم لكن السلطات في الدولة المضيفة أكدت أنها لن تسمح بوقوع مثل هذه الأعمال بعد الاشتباكات التي وقعت يومي الخميس والجمعة.

وقال وزير الرياضة الفرنسي باتريك كانيه في تصريحات اليوم السبت "هذه واحدة من خمس مباريات محفوفة بالمخاطر في البطولة... بسبب الحماس الزائد في صفوف البريطانيين والروس يمكن أن ينفجر الوضع. سنقوم بكل ما يلزم لتأمين هذه المباراة الليلة."

وتدخلت الشرطة الفرنسية لتفريق مجموعات صغيرة من مشجعي منتخبي انجلترا وروسيا اثر اشتباكات بين الطرفين في مرسيليا بجنوب فرنسا أمس الجمعة.

وفي وقت متأخر من مساء الخميس وقعت اشتباكات بين نحو مئة من مشجعي منتخب انجلترا و50 من السكان المحليين في الشوارع القريبة من منطقة الميناء القديم لكن الشرطة سيطرت على الموقف أيضا.

وفي كأس العالم 1998 تورطت جماهير منتخب انجلترا في حوادث شغب خلال عدة أيام في مرسيليا قبل وبعد مواجهة منتخب بلادهم مع تونس.

وستقوم السلطات الفرنسية بنشر نحو ألف من عناصر الشرطة في المدينة المطلة على البحر المتوسط استعدادا لوصول قرابة 70 ألف مشجع لمنتخب انجلترا و20 ألف مشجع لمنتخب روسيا لمتابعة المباراة.

وانطلقت البطولة أمس الجمعة في ظل حالة الطوارئ المعلنة في فرنسا بعد هجمات إرهابية في باريس في نوفمبر تشرين الثاني الماضي تسببت في مقتل 130 شخصا.

(إعداد طه محمد- تحرير فتحي عبد العزيز)