علماء بريطانيون يحذرون: الانسحاب من الاتحاد الأوروبي قد يضر بالأبحاث

Sat Jun 11, 2016 11:54am GMT
 

لندن 11 يونيو حزيران (رويترز) - أيدت مجموعة من أبرز علماء بريطانيا حملة لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي قائلة إن الانسحاب من التكتل قد يضر بقطاع الأبحاث.

وفي رسالة إلى صحيفة ديلي تليجراف نشرت اليوم السبت قال 13 عالما حائزا على جائزة نوبل وبينهم جون جوردون وبيتر هيجز وبول نيرس إن الاتحاد الأوروبي يتيح للعلماء أن يتحركوا بحرية ويتعاونوا بطرق لن تصبح متاحة إذا انسحبت بريطانيا من التكتل المؤلف من 28 دولة. وسيجري استفتاء على عضوية بريطانيا في التكتل يوم 23 يونيو حزيران.

ويقول العلماء أيضا إن التمويل الأوروبي سينقطع إذا أيدت بريطانيا الخروج من الاتحاد.

وقال العلماء "التأكيدات بأن وزارة الخزانة ستعوض هذا النقص كلام ساذج.. فالحكومات المتعاقبة تركت بريطانيا تتراجع بوضوح في مجال الاستثمار في الأبحاث إلى أقل من متوسط استثمارات منظمة التعاون والتنمية والاتحاد الأوروبي نسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي."

وتابع قوله "العلم.. يزدهر في الأجواء التي تجمع معلومات وتقلل الحواجز لأدنى قدر ممكن وتكون مفتوحة أمام التبادل الحر والتعاون."

ورسمت معظم الاستطلاعات قبل الاستفتاء صورا متضاربة. ومن شأن خروج بريطانيا من الاتحاد أن يحدث تداعيات كبيرة على السياسة والاقتصاد سواء داخل بريطانيا أو خارجها. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)