الصدر يطالب أنصاره بوقف هجماتهم على مكاتب الأحزاب الشيعية المدعومة من إيران

Sat Jun 11, 2016 3:42pm GMT
 

من سيف حميد وعارف محمد

بغداد/البصرة (العراق) 11 يونيو حزيران (رويترز) - دعا الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر أتباعه لوقف هجماتهم على مكاتب الأحزاب السياسية الشيعية المدعومة من إيران التي يتهمها هو بالفساد بعد أن قالت السلطات إنها ربما تلجأ لاستخدام القوة لفرض النظام.

وقالت سلطات محلية إن أنصار الصدر اقتحموا أو حاولوا اقتحام مكاتب حزب الدعوة والمجلس الأعلى الإسلامي العراقي ومنظمة بدر يومي الخميس والجمعة الماضيين في خمس مدن بجنوب العراق هي البصرة والعمارة والكوت والناصرية والنجف.

ولم تورد السلطات أي تقارير عن سقوط قتلى أو مصابين في تلك الأحداث.

وقال رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي ينتمي لحزب الدعوة في بيان مساء أمس الجمعة إن السلطات ستتصدى بكل قوة وحزم للمعتدين.

وقال الصدر في بيان وجهه لأنصاره وبثه عبر موقعه الرسمي على الانترنت مساء أمس الجمعة إن "الضغط على مقرات الأحزاب الفاسدة يجب أن يكون سلميا سواء في النجف أو في باقي المحافظات. فثورتنا سلمية إلى النهاية."

وقاد حزب الدعوة معظم الحكومات التي تشكلت بعد سقوط الرئيس السابق صدام حسين على أيدي تحالف قادته الولايات المتحدة في عام 2003 بمشاركة واسعة من المجلس الأعلى الإسلامي العراقي ومنظمة بدر.

وبينما كان للصدر وزراء موالون له في تلك الحكومات ومنهم ثلاثة وزراء في حكومة العبادي إلا أنه قاد احتجاجات على مدى الشهور الأربعة الماضية مطالبا رئيس الوزراء بإقالة الوزراء ذوي الانتماءات السياسية وتعيين وزراء مستقلين تكنوقراط بدلا منهم.

كما تعهد الصدر في وقت سابق من العام الجاري بمعاقبة المشتبه بأنهم يستغلون مواقعهم في التربح.   يتبع