أنيل كابور نجم بوليود يهدف إلى تسليط الضوء على معاناة العمال الأطفال في الهند

Sun Jun 12, 2016 5:39am GMT
 

12 يونيو حزيران (مؤسسة تومسون رويترز) - بدأ نجم بوليود الهندي أنيل كابور حملة لتسليط الضوء على معاناة ملايين الأطفال في الهند والذين اضطروا للعمل في سن الطفولة مضيفا أنه يأمل بأن يؤثر وضعه كأحد المشاهير ويلهم آخرين لوقف هذه العادة.

وتهدف هذه الحملة التي تديرها مؤسسة "بلان انديا" الخيرية للأطفال إلى الاستعانة بكابور وهو ممثل سينمائي هندي مخضرم يمتد مشواره الفني لثلاثين عاما لزيادة الوعي وتشجيع الناس على الكف عن اللامبالاة المرتبطة بقبول المجتمع تشغيل الأطفال.

وقال كابور إنه يجري استغلال ملايين الأطفال في الهند وذلك إلى حد كبير بسبب الفقر ونتيجة لذلك لا يحصلون على التعليم. ويشتهر كابور بدوره في فيلم (المليونير المتشرد) الذي حصل على جائزة أوسكار عام 2008.

وقال كابور في مؤتمر صحفي لإطلاق الحملة في مومباي إن "تقدمنا الاقتصادي يفقد كثيرا من معناه إذا لم يكن لدى مئات الآلاف من الأطفال الأمل في مستقبل.

"لا بد من إنهاء تشغيل الأطفال واستغلالهم. كلنا مسؤولون أمام للأجيال القادمة والعالم الذي نتركه لهم. حان الوقت كي تصبح حركتنا حركة للجميع."

وتشير بيانات تعداد السكان إلى وجود 4.35 مليون عامل تتراوح أعمارهم بين خمس سنوات و14 سنة في 2011 مقابل 12.66 مليون قبل عشر سنوات على الرغم من أن نشطين يقولون إن هذه الإحصاءات أقل من الواقع.

وقدر تقرير لمنظمة العمل الدولية في فبراير شباط 2015 أن عدد الأطفال العاملين في الهند بين سن خمس سنوات و17 سنة يبلغ 5.7 مليون شخص من بين 168 مليون عالميا. (إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير عبد الفتاح شريف)