مسؤولون: اشتباك بين قوات باكستانية وأفغانية عند ممر خيبر

Mon Jun 13, 2016 9:55am GMT
 

من أحمد سلطان

تورخم (باكستان) 13 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الاثنين إن جنودا باكستانيين وأفغان اشتبكوا الليلة الماضية عند المعبر الحدودي الرئيسي في نهاية ممر خيبر فقتل أحدهم على الأقل وأصيب عدد منهم مما يزيد توتر العلاقات بين باكستان وأفغانستان.

وذكر مسؤول أفغاني أن جنديا أفغانيا قتل وأصيب ستة. وقال الجيش الباكستاني إن أحد جنوده أصيب في الاشتباك عند معبر بوابة تورخم بالمنطقة الجبلية شمال غرب باكستان وشرق أفغانستان.

وتتبادل الدولتان اللوم في بدء القتال الذي اندلع في حوالي الساعة التاسعة من مساء أمس الأحد واستمر خلال الليل.

وقال عبد الله عبد الله الرئيس التنفيذي للحكومة الأفغانية عبر تويتر "اتفقنا في الوقت الحالي على وقف إطلاق النار مع باكستان. نأمل أن تنتهي هذه المشكلة عبر القنوات الدبلوماسية.

"إن القتال الحالي الذي بدأته باكستان لا يصب في مصلحة أحد."

وتأزمت العلاقات بين الجارتين في الشهور القليلة الماضية. واتهمت كابول إسلام أباد بإيواء متشددين يسعون للإطاحة بالحكومة الأفغانية ومن بينهم مقاتلو شبكة حقاني التي يلقى باللوم عليها في هجمات كبيرة بالعاصمة كابول.

وتنفي باكستان دعم المتشددين وتقول إنها تشيد بوابة حدودية قرب بلدة تورخم الباكستانية القريبة من الحدود حتى لا يعبر المتشددون من أفغانستان إلى باكستان.

وقال الجيش الباكستاني في بيان "لضبط تحرك الإرهابيين عبر تورخم تشيد باكستان بوابة على جانبها من الحدود كضرورة لضبط التحركات غير المشروعة وغير المرغوب فيها.   يتبع