والد منفذ هجوم فلوريدا له برنامج تلفزيوني يتناول قضايا أفغانية وباكستانية

Mon Jun 13, 2016 10:23am GMT
 

من جوناثان لانداي ويجانه تربتي

واشنطن 13 يونيو حزيران (رويترز) - صديق متين معلق سياسي يهاجم باكستان والرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني وهو الرجل الذي تشير السجلات العامة إلى أنه والد عمر متين الذي تقول الشرطة الأمريكية إنه نفذ هجوما على مقهى للمثليين في أورلاندو بفلوريدا أمس الأحد مما أسفر عن سقوط 50 قتيلا.

ولصديق متين برنامج تلفزيوني يعرض من حين لآخر على قناة أفغانية مقرها الولايات المتحدة تبث عبر الأقمار الصناعية منذ نحو ثلاث سنوات وهو مستمر في كتابة تعليقات سياسية على صفحته على فيسبوك آخرها أمس الأحد.

قال عمر خطاب مالك قناة (بيام أفغان) في مقابلة إن صديق متين كان من حين لآخر يشتري وقتا على قناته لبث برنامج (دوراند جيركا) الذي يركز جزئيا على خط دوراند الحدودي المتنازع عليه بين أفغانستان وباكستان والذي رسمته بريطانيا المستعمر السابق لشبه القارة الهندية.

وقال صديق متين المعروف أيضا بمير صديق في مقابلة مع شبكة (إن.بي.سي) أمس الأحد إن ما فعله ابنه "ليس له صلة بالدين".

وتحدث عن واقعة حدثت في وسط بلدة ميامي عندما شاهد ابنه الأمريكي المولد عمر متين (29 عاما) رجلين يقبلان بعضهما البعض أمام زوجته وطفله وشعر بغضب كبير.

ونقلت (إن.بي.سي) عن صديق متين قوله عن هجوم فلوريدا أمس "نعتذر عن الواقعة بأكملها... لم نكن نعلم بأي تصرف سيتخذه. نحن مصدومون مثل البلاد بأكملها."

وتشير السجلات إلى أن صديق متين يعيش في فلوريدا ولكن لم يتضح متى حضر إلى الولايات المتحدة. ولم يرد على رسائل تركت على هاتفه الذي يبدو أنه كان مغلقا أو جرى تحويله على البريد الالكتروني.

وقال خطاب إن صديق يحضر إلى الاستوديو الخاص به في كانوجا بارك بكاليفورنيا "ثلاث أو أربع مرات سنويا" لتسجيل برنامجه.   يتبع