استبعاد قبلة بين رجلين من العرض الموسيقي (البؤساء) في سنغافورة

Mon Jun 13, 2016 12:28pm GMT
 

سنغافورة 13 يونيو حزيران (رويترز) - استبعد منظمو العرض الموسيقي (البؤساء) في سنغافورة مشهدا يقبل فيه ممثلان بعضهما البعض وذلك بعد شكاوى من الجمهور في الدولة المحافظة التي لا يجيز القانون فيها زواج المثليين.

واستبعدت شركة ميدياكورب فيزبرو القبلة بعد أن أخبرتها السلطات ممثلة في هيئة التطوير الإعلامي إنها تخالف تصنيف العرض "العام".

وقالت الهيئة في بيان "تضمين هذا المشهد بالتحديد يعني أن العرض تجاوز تصنيف ‘العرض العام‘ الصادر له."

وأضافت "وفق تصنيفنا .. مثل هذا المشهد يخضع لتصنيف ‘التحذير المسبق‘."

وقال متحدث لرويترز إن ميدياكورب فيزبرو فضلت استبعاد القبلة من المشهد بدلا من تغيير تصنيف مشاهدة العمل لأسباب اقتصادية. وتصنيف التحذير المسبق يعني أن العرض للكبار فقط.

وقالت الشركة إن القبلة كانت مجرد "ملامسة للشفاه" خلال مشهد كوميدي في العرض الموسيقي المأخوذ عن رواية فيكتور هوجو وتدور أحداثها في القرن التاسع عشر في باريس.

وقال موسيس لي رئيس شركة ميدياكورب فيزبرو في بيان "كان الهدف من القبلة الضحك."

والجنس بين رجلين غير مصرح به قانونا في سنغافورة ويخضع لعقوبة تصل إلى السجن لعامين رغم أن القانون نادرا ما يطبق. ولا يأتي القانون -الذي يستند لنصوص انجليزية من حقبة استعمار الجزيرة- على أي ذكر للمثليين.

وفي الأسبوع الماضي حذرت وزارة الداخلية من اتخاذ خطوات لمنع الشركات الأجنبية من تمويل أو دعم الاحتفال السنوي للمثليين بالمدينة.

ومن بين رعاة الحدث هذا العام فيسبوك وجوجل وجولدمان ساكس.

(إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير سها جادو)